• الإثنين : ٠٣ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٤:٠٦ مساءً

 

وكالة الأنباء العُمانية هي مصدر الأنباء الرسمية للسلطنة، وقد أنشئت بموجب المرسوم السلطاني رقم (86/39) الصادر في 1986/5/29م، وفي 1997/6/25م تم إنشاء مؤسسة عُمان للصحافة والأنباء والنشر والإعلان بموجب المرسوم السلطاني رقم (1997/43) وأصبحت وكالة الأنباء العُمانية بموجب هذا المرسوم إحدى وحدات المؤسسة حتى صدور المرسوم السلطاني رقم (2006/75) الذي قضى بنقل وكالة الأنباء العُمانية إلى وزارة الإعلام اعتبارًا من 2006/7/16م على أن تتبع وزير الإعلام، وللوكالة مدير عام ورئيس تحرير يشرف على عملها وتنفيذ أهدافها ومهامها.

وتختص وكالة الأنباء العمانية بما يلي:

  • وضع الخطط والبرامج العامة للوكالة وفق أهدافها واختصاصاتها ورفعها للاعتماد.
  • العمل على تنفيذ سياسات السلطنة في المجال الإعلامي وبث ونشر أخبار السلطنة.
  • القيام بالتغطية الشاملة لأخبار وأنشطة حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم وأجهزة الدولة المختلفة حسب النظم والإجراءات المتبعة وبثها في الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء العمانية.
  • استقاء الأنباء الخارجية والداخلية من مختلف المصادر وإعادة نشرها وتوزيعها محليا وعالميا وفق أولوياتها.
  • تحليل الأنباء والمعلومات وإعداد التعليقات والدراسات اللازمة بما يهم الرأي العام المحلي والعالمي وإصدارها وتوزيعها بشتى الوسائل.
  • تصوير الأحداث المحلية والعالمية وإعدادها للتوزيع محلياً وخارجياً بأسرع وسيلة ممكنة لضمان وصولها في الوقت المناسب.
  • تبادل وتسويق ونقل الخدمات التي تقوم بها الوكالة مع أجهزة الإعلام المحلية والعالمية وذلك عن طريق عقد اتفاقيات معها.
  • القيام بالتحقيقات الصحفية لتغطية الموضوعات التي تهم الرأي العام المحلي والعالمي وإصدارها وتوزيعها.
  • استخدام التقنيات الحديثة في مجال النشر الإلكتروني ومواكبة تطوراته.
  • إصدار النشرات النوعية.
  • ما يسند إلى الوكالة من أعمال أخرى تدخل ضمن نطاق اختصاصها.

ومنذ إنشائها تقوم وكالة الأنباء العُمانية بدور حيوي وعلى جانب كبير من الأهمية في تنفيذ السياسات الإعلامية العُمانية المستمدة من الرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفي إطار المهام والأهداف التي حددها المرسوم السلطاني بإنشاء الوكالة. وقد تمكنت الوكالة من القيام بدورها بكفاءة محاياً وإقليمياً وخارجياً ، كما أنها تقوم بعمليات تطوير متصلة لأدائها ، والمساهمة في تكوين المواطن العُماني المستنير عن طريق إحاطته وتوعيته بمجريات الأمور في المجتمعين المحلي والدولي ، ونشر الأنباء الدقيقة الواضحة عبر شبكتها المحلية والدولية.

وتقوم الوكالة بتغطية مختلف الفعاليات والتطورات والأنشطة السياسية والاقتصادية والتنموية وفي كل المجالات الأخرى التي تشهدها أو تشارك فيها السلطنة ، سواء على الصعيد المحلي أو على الصعيد الخارجي خليجياً وعربياً ودولياً ، ومن ثم فإنها تنقل مواقف السلطنة حيال مختلف القضايا والتطورات ، وتزود أجهزة وسائل الإعلام بالصور الضوئية والتقارير والأخبار التي تبثها.

وتوفر الوكالة الأخبار والمواد الإعلامية للمراسلين ومختلف وسائل الإعلام في السلطنة ، وتحرص على توفير أرشيف وملفات للمعلومات والصور حول أهم الأحداث والفعاليات التي تقوم بتغطيتها ، وتقديم كافة التسهيلات الممكنة للصحفيين والإعلاميين والقنوات الفضائية العربية والأجنبية لتغطية الفعاليات التي تشهدها السلطنة. ويتم بث المواد على نشرات وكالة الأنباء العُمانية بالللغتين العربية والإنجليزية عبر الأقمار الاصطناعية من خلال موقع الوكالة على شبكة المعلومات العالمية (الانترنت).

ومع تطور دور وأنشطة وكالة الأنباء العُمانية ، وفي ظل التطورات التنموية العديدة والمتواصلة على امتداد أرض عُمان الطيبة فإنهأصبح للوكالة مراسلون في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة ، كما يوجد للوكالة مراسلون في العديد من العواصم العربية والدولية وهو ما يوفر للوكالة تغطية سريعة وعميقة لمختلف التطورات وبشكل يجعل منها صرحا إعلاميا مميزا في خدمة الإعلام العُماني في الداخل والخارج.

وقد أصدرت وكالة الأنباء العُمانية خلال الأعوام الماضية العديد من الكتب من بينها " سلطنة عُمان مراكز متقدمة في المؤسسات العربية والدولية " و "مشاركة شعب وازدهار وطن" و" نقش الضوء" الذي ضّم باقة مختارة من الحوارات والتقارير التي دأبت الوكالة على بثها في سياق اهتمامها بتتبع الحراك الثقافي في السلطنة وحرصها على تقديمه إعلاميًا بما يليق به وبمنجزاته. وقامت الوكالة بتحديث الموقع الإلكتروني الخاص بها، بعد أن تم تصنيف الأخبار وكذلك إدراج الصور في الموقع، كما تم تحديث وتطوير الصفحة الرئيسية لموقع الوكالة باللغة الإنجليزية لتواكب التطوير الذي حدث في موقع الوكالة باللغة العربية.

وتحرص وكالة الأنباء العُمانية على تطوير منتجاتها الإخبارية وتوسيع نطاق توزيعها داخل السلطنة وخارجها، وفي هذا الإطار تزود خدمة «سبق» المشتركين بأهم الأحداث والأخبار السياسية والاقتصادية والرياضية والمنوعة، فور حدوثها عبر الهواتف المحمولة مما يسهل على المشتركين مواكبة الأحداث والتطورات على كافة الأصعدة.

 

 




شارك بهذه الصفحة :