• الإثنين : 27 - مايو - 2024
  • الساعة الآن : 08:26 مساءً

افتتح متحف غالية للفنون الحديثة عام 2011م في مطرح، ويحتوى على مجموعة من الغرف، وتمثل فكرة البيت القديم منذ بداية الخمسينات وحتى أواسط السبعينيات.

ويربط بينها ساحة داخلية، كما يضم المتحف قسماً للأزياء، ويُعنى المتحف بإقامة المعارض الفنية والحلقات العلمية، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأهداف الفنية والثقافية.

ويعكسُ المتحفُ التراثَ والفن العماني الأصيل للعالم، من خلال مقتنياته ومعروضاته التي تحكي قصة الإنسان العماني المرتبط ببيئته ومجتمعه، المتذوق للفن والجمال، الذي ترجم هذه المفردات إلى نقوش وزخارف بديعة في منزله وأدواته، وملابسه ذات الألوان الجميلة، وأعطى للفضة رونقا وشكلها في غاية الإتقان والإبهار.

ويضم المتحف عدداً كبيراً من الأدوات المنزلية التي صنعت في السلطنة، إلى جانب ما تم جلبه من الخارج وهي كالتالي: الأثاث المنزلي من أبواب وطاولات وكراسي يعود تاريخ بعضها إلى 100 سنة، وكذلك الأدوات المطبخية النحاسية من (النحاس الأصفر والنحاس الأحمر)، ومجموعة من مقتنيات نادرة من بسط وملاءات وأسرة إلى جانب راديوهات وهواتف ومصابيح الإنارة النادرة، وكذلك عدداً من الكتب القيمة والقديمة، إلى جانب مجموعة من الصور الفوتوغرافية النادرة، وكذلك مجموعه فريدة ونادرة من الحلي والفضيات وأدوات الزينة وما شابهها، وكذلك مجموعة من الأسلحة التقليدية، بالإضافة إلى مجموعة من الأزياء والملبوسات العمانية وغير العمانية.