• الثلاثاء : ٢٤ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٤:٢٩ مساءً
الرؤية- مريم البادية أكد سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم حرص الوزارة على توفير نظام تعليم آمن للجميع وفق نهج "التعليم المدمج"، وأن جميع المديريات

الرؤية- مريم البادية

أكد سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم حرص الوزارة على توفير نظام تعليم آمن للجميع وفق نهج "التعليم المدمج"، وأن جميع المديريات جاهزة لبدء العام الدراسي الجديد.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي لللجنة العُليا المُكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، بمشاركة سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم، ومدير عام تقنية المعلومات بوزارة التربية والتعليم، ومدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط، إلى جانب مُشاركة عمر بن عبدالله القتبي مدير تنفيذي أول، مسؤول تنظيم قطاع الاتصالات بهيئة تنظيم الاتصالات.

وقال سعادته إن الوزارة اعتمدت التعليم عن بعد في المدارس 1 -11 ذات الكثافة الكبيرة‎، مشيرا إلى أنه يجري تنظيم العمل بالتعليم عن بعد بما يضمن عدم الضغط على شبكة الإنترنت. وأضاف أن طلاب الصفين 11 و12 ليسوا في حاجة إلى أجهزة حاسب آلي، وعليهم تنزيل المنصة عبر أجهزة الجوال‎.

وأكد أمبوسعيدي أن الوزارة تواجه تحدي تطبيق التعليم عن بعد في ظل عدم وجود ولي الأمر في المنزل، لكنه شدد على أهمية الدعم الأسري في مساندة الطلاب في منظومة التعلم عن بعد‎.

وأوضح سعادة الأستاذ الدكتور الوكيل أن المنصة الإلكترونية متاحة 24 ساعة، وبإمكان ولي الأمر متابعة تعليم الطالب من خلالها في أي وقت‎، لافتا إلى أن 82% من الطلاب سيتعلمون عن بعد، و10% من خلال التعليم المدمج و7% من خلال الحضور المباشر.

ولفت الوكيل إلى أن مواد اللغة العربية والإسلامية والرياضيات واللغة الإنجليزية، مواد أساسية يجب على الطالب حضور الحصص الدراسية فيها، في حين أن المواد الإثرائية الأخرى يمكن للطالب تعلمها من خلال المنصة.

وأوضح الوكيل أن قناة عمان مباشر مخصصة للطلاب في الصف 12 لمدة 4 ساعات‎، فيما يتابع طلاب الصف الرابع دراستهم عبر قناة عمان الثقافية مع التركيز على اللغة العربية‎.

وحول متابعة حالات كورونا في المدارس، كشف سعادة الوكيل أن هناك 3 لجان لمتابعة سير العملية التعليمية‎ على 3 مستويات: المدرسة والمحافظة وديوان عام الوزارة.

وقال المسؤولون بوزارة التربية والتعليم خلال المؤتمرالصحفي إن الوزارة وضعت دليلا للإجراءات الصحية عند تشغيل المدارس‎ في الصفوف والحافلات، مشيرين إلى أن سائقي الحافلات سيتولون مسؤولية قراءة حرارة الطلبة قبل دخولهم الحافلة وضمان شغل 50% من مقاعد الحافلة.

وحثت الوزارة كل طالب يشعر بأن حرارته مرتفعة، على التنسيق مع ولي أمره لعودته إلى المنزل‎، مشددة على أهمية ارتداء الكمامة بالنسبة للسائق والطلاب في الحافلة المدرسية. وقالت الوزارة إنه عند الخروج من الحافلة يجب على الطلاب النزول بانتظام وترك مسافة تباعد لا تقل عن مترين‎.

وأوضحت الوزارة أن الحصص غير المتزامنة يستطيع فيها المُعلم متابعة أعمال الطلاب من المنزل‎. وأضاف مسؤولو الوزارة أنهم بدأوا منذ الأسبوع الماضي تفعيل المدارس الافتراضية، وهناك قاعات للدعم الفني‎ تعمل على فترتين لتقديم الدعم اللازم للمدارس.

وبين الوزارة أن منظومة التعلم عن بعد تشمل مكتبة رقمية وقنوات تلفزيونية وقناة على يوتوب.. ونقوم بالتنسيق مع المدارس التي تواجه مشاكل في استخدام الإنترنت.

وثمن المسؤولون المبادرات المجتمعية المتنوعة من شركات الامتياز ومؤسسات القطاع الخاص لتحمل تكلفة توفير الأجهزة الإلكترونية للأسر المعسرة‎.

وأشارت الوزارة إلى أن غلق الصف أو غلق المدرسة من بين الخيارات القائمة في حالة رصد تفشٍ للفيروس. وبينت الوزارة أن كثير من المعلمين من أبناء الجيل الجديد‎ وقادرين على قيادة المرحلة الجديدة‎، وأن هناك فاقد في التدريب لكنها نسبة ضئيلة جدا‎، وجارٍ العمل على تعويض ذلك‎.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد