• الأربعاء : ٢١ - أبريل - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٣:١٦ مساءً

مسقط-الرؤية خ

ثمن سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان التوجيهات الكريمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه - باعتماد حزمة مبادرات الحماية الاجتماعية التي باركها  - أعزه الله- خلال ترأسه اجتماع اللجنة الرئيسية للبرنامج الوطني للتوازن المالي بقصر البركة العامر. 

مشيرا إلى الدعم الكبير و المتواصل للمقام السامي - اعزه الله- والمتابعة الحثيثة التي تؤتي أُكلها وثمارها اليانعة ويعم خيرها على جميع فئات المجتمع والتي تهدف إلى توفير العيش الكريم للإنسان العُماني حاضرًا ومستقبلاً. 

وأكد سعادة رئيس الغرفة أن حزمة مبادرات الحماية الاجتماعية  التي باركها حضرة صاحب الجلالة - حفظه الله ورعاه- وخاصة فيما يتعلق بالشق  الاقتصادي وتقديم التسهيلات المتتالية ، وما لهذه التسهيلات من نتائج أيجابية على المديين القريب والبعيد على مؤسسات وشركات القطاع الخاص، حيث بارك المقام السامي قيام بنك التنمية العماني بتقديم تسهيلات مالية بدون فوائد ورسوم للعاملين لحسابهم الخاص في العديد من القطاعات الاقتصادية التي تأثرت بالازمة الحالية. 

وأكد سعادته إلى أن المباركة السامية بإطلاق برنامج تمويلي طارئ موجّه لروّاد الأعمال حاملي بطاقة ريادة سيعزز من قدرة هذه المؤسسات على النمو والتطوير ويرفع من مستوى مساهمتها المباشرة في الاقتصاد الوطني وتعزيز دورها في توظيف الكوادر العمانية. 

مؤكدا سعادته أن التوجيهات الكريمة للمقام السامي نحو دراسة ومعالجة أوضاع الشركات المتأثرة بالتحديات الاقتصادية الحالية سيكون له الاثر الايجابي على مقدرة القطاع الخاص للتغلب على التحديات وسيعمل على تعزيز قدرة القطاع الخاص كذلك في المساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة في البلاد، ويخلق مستوى عالي من الاستقرار في سوق العمل ويساهم بشكل كبير في تحسين بيئة العمل في السلطنة وجعلها أكثر جاذبية للاستثمارات المحلية والاجنبية واستقطاب رؤوس الاموال. 

وتوجه سعادة المهندس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بتقديم اسمى ايات الشكر والعرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه- على رعايته الكريمة للقطاع الخاص العماني وتوجيهاته السديدة نحو مزيد من الازدهار والتقدم والرفعة، وما يوليه جلالته من اهتمام بالمواطن والمقيم على ارض الوطن الغالي وتأمين الحياة الكريمة والمستقرة له ليكون فردا ومجتمعا منتجا ومبدعا ومعتزا بنفسه ووطنه.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد