• الخميس : ١٦ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٩:٣١ مساءً
الاستثمار في التقنية

وبلادُنا تقفُ على أعتاب مُستقبلٍ حافلٍ بالآمالِ الوطنيَّة الطامحة لـ"عُمان في مَصَاف الدول المتقدِّمة"، تتكاتُف الجُهود وتتواصَل من أجل الانتقال إلى مُجتمع عُمان الرَّقمي، كمُعامل ارتباط مهم وأساسي في مسيرة تحقيق الرُّؤية المستقبلية "عُمان 2040"، والتي ركَّزت وثيقتها الأولية على أولويات تتمحوَر حول بناء مُجتمع إنسانه مبدع، وتعزيز ثقافة ومهارات شرائح المجتمع؛ لتمكينهم من الإسهام في مسير العمل النهضوي الذكي والمستدام.

ولعلَّ اللقاء الذي جمع ممثلي "لجنة التقنية والابتكار" بمجلس الدولة، ومُختصين من الصندوق العُماني للتكنولوجيا؛ في إطار دراسة حول "مشروع قانون الاستثمار في التقنية والابتكار"، يؤشر على رغبة سياسية لخلق بيئة استثمارية مُحفِّزة للابتكار في المجالات التقنية، ودعم تطوير الفرص الاستثمارية في مجالات الابتكار وتمويل البحث والتطوير.

... إنَّ قانونًا كهذا سيدعم -بلا أدنى شك- حال صدوره جهودَ تحسين كفاءة الخدمات، وتمكين الأفراد من ذوي المهارات والمعارف اللازمة لتلبية الاحتياجات المستقبلية، وتنويع مصادر الدخل الوطني، وتعزيز فرص الاستثمار في الذكاء الاصطناعي، وتحويل السلطنة إلى مجتمع قائم على المعرفة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد