• الأحد : ٣١ - مايو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٤٦ مساءً
السلطنة تفوز بالمركزين الأول والثاني في معرض القاهرة السادس للابتكار

حصلت السلطنة ممثلة في وزارة القوى العاملة على مركزين ضمن معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار حيث نالت الكلية التقنية بشناص المركز الأول من خلال فريق إعادة تدوير الإطارات(ORC)، ونالت الكلية التقنية بعبري المركز الثاني من خلال فريق "إكسير التربة" وذلك ضمن فئة المشاركات الدولية في معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار المقام بجمهورية مصر العربية أكتوبر 2019 تحت شعار إفريقيا تبتكر.

وقد شاركت وزارة القوى العاملة بثلاثة مشاريع ابتكارية من الكليات التقنية فريق إعادة التدوير من الكلية التقنية بشناص و فريق إكسير التربة من الكلية التقنية بعبري وفريق زيادة قوة انضغاط الخرسانه من الكلية التقنية العليا والذي يأتي في إطار جهود الوزارة لدعم وتشجيع طلبة الكليات التقنية والمهنية في مجال الابتكار، حيث يعد المعرض إحدى الآليات لتطبيق مخرجات البحث العلمي، و فرصة للراغبين في الاستثمار في ابتكارات جديدة.

وتساهم هذه الابتكارات في تعزيز قدرات ومهارات طلبة الكليات التقنية ، حيث تضمن مشاركة الكلية التقنية بشناص من خلال ابتكار "التنين المطاطي" التابع للكلية التقنية بشناص المختص بإعاده تدوير إطارات المركبات وتحويلها إلى ماده نستطيع من خلالها تصنيع منتجات تفيد المجتمع في قطاعات مختلفة مثل :قطاع البناء والإنشاءات و قطاع الخدمات، وابتكار "زيادة قوة الانضغاط للخرسانة" من الكلية التقنية العليا ويهدف المشروع إلى زيادة قوة الانضغاط للخرسانة بنسبة ٢٥٪‏ عن طريق استبدال الماء العادي بماء ايوني قاعدي لجعلها أكثر قوة وصلابة كما تحد من مشكلة التشققات وتسرب الماء في المباني، أما مشاركة الكلية التقنية بعبري من خلال ابتكار "إكسير التربة والذي يهدف الى إعادة تدوير مخلفات الأسماك مثل ( الرأس , الزعانف , والحراشف وغيرها من المخلفات وتحويلها إلى معالج طبيعي 100% يساهم في إعادة الحياة للتربة التالف.

الجدير بالذكر أن هذه الابتكارات قد شاركت في النسخة السابقة من جائزة الابتكار التي نظمتها وزارة القوى العاملة لطلبة الكليات التقنية والمهنية وموظفي الوزارة بهدف المساهمـــــة في بناء إقتصـــــاد معرفـــــي قائـــــم على الابـتكــــــــار، وتحفيز المنافسة بين طلبة الكليات التقنية والمهنية وموظفي الوزارة واستقطاب المجيدين منهم لإبراز إبداعاتهم وابتكاراتهم، و إلى زيادة الأفكار والإنتاج الابتكاري المبني على المعرفة .

 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد