• الثلاثاء : ١١ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٥:٣٥ صباحاً
حصول 23 مدرسة على المستوى الذهبي – أعلن الدكتور سعيد بن حارب اللمكي رئيس الفريق الوطني للمدارس المعززة للصحة نتائج التقييم المركزي لمبادرة المدارس المعززة للصحة للعام الدراسي 2016/‏‏2017م، حيث... حصول 23 مدرسة على المستوى الذهبي – أعلن الدكتور سعيد بن حارب اللمكي رئيس الفريق الوطني للمدارس المعززة للصحة نتائج التقييم المركزي لمبادرة المدارس المعززة للصحة للعام الدراسي 2016/‏‏2017م، حيث حصلت 23 مدرسة على المستوى الذهبي كمدرسة معززة للصحة على مستوى السلطنة من إجمالي 32 مدرسة متأهله للتقييم المركزي.
وتم هذا العام ترشيح مدارس من 7 محافظات من السلطنة «عدا الداخلية ، شمال الباطنة، الوسطى ومسندم» للتقييم المركزي وهي 3 مدارس من محافظة شمال الشرقية، 5 مدارس من محافظة الظاهرة، 4 مدارس من محافظة جنوب الباطنة، 7 مدارس من محافظة ظفار، مدرستين من محافظة البريمي، 5 مدارس من محافظة جنوب الشرقية، 6 مدارس من محافظة مسقط.
ومن خلال نتائج تقييم فريق التقييم المركزي لجميع المدارس المتأهلة بالمحافظات:
■ حصلت 23 مدرسة على المستوى الذهبي
■ حصلت 8 مدارس على المستوى الفضي
■ حصلت مدرسة واحدة على المستوى البرونزي
ويشكر رئيس الفريق كل فرق مبادرة المدارس المعززة للصحة بالمحافظات من الصحة والتربية على جهودهم المبذولة في تفعيل المبادرة بالمدارس، كما يخص بالشكر فريق التقييم المركزي الذي قام بجهود مخلصة في الزيارات الميدانية للمدارس لتقييم المشاريع التي تبنتها المدارس للارتقاء بمبادرة المدارس المعززة للصحة خدمة لمصلحة أبنائنا الطلبة بشكل خاص والحقل المدرسي بشكل عام.
وتعتبر المدارس بيئات فعالة بشكل كبير جداً للنهوض بصحة الطلاب وأسرهم والعاملين فيها، وأيضا أفراد المجتمع ممن حولها فهي تتميز بإمكاناتها في توفير فرص للاستفادة التعليمية والصحية الضخمة مقارنة بالموارد المتاحة لديها في هذا الخصوص، ويرجع ذلك إلى طبيعة الطلبة الذين يشكلون قطاعا كبيرا من المجتمع. وتعد الحالة الصحية للتلاميذ من أهم المؤشرات العلمية التعليمية لذا فان وضع أي برنامج لتطوير العملية التعليمية لابد من أن يشمل في مقدمته تطوير الناحية الصحية وذلك لحماية التلاميذ من الأمراض والمخاطر السلوكية والنفسية مما يساعدهم على النمو الصحي السليم بدنياً ونفسياً وعقلياً وينمي مقدراتهم ومهاراتهم التعليمية والتحصيل الدراسي.
حيث تسعى المبادرة إلى ربط الصحة بمحور العملية التعليمية ومنسوبيها من معلمين وطلبة وأولياء أمور وقادة مجتمع وذلك من خلال جهود تعزيز الصحة، جعل البيئة المدرسية صحية تساعد على عملية التعليم والتعلم، وتعزيز صحة الطلاب والأسرة التعليمية، وتنمية الروابط بين المدرسة والمجتمع المحلي، وتبادل الخبرات بين المدارس المختلفة المشاركة في المبادرة من خلال إنشاء شبكة تبادل معلومات بينهم .
وبدأت السلطنة تنفيذ مبادرة المدارس المعززة للصحة في العام الدراسي 2004 /‏‏ 2005 في جميع محافظات السلطنة بـ19 مدرسة معززة للصحة ليصبح إجمالي عدد المدارس المعززة للصحة 486 مدرسة معززة للصحة حتى نهاية العام الدراسي 2017/‏‏2018م. ويتم دخول المدرسة اختياريا في المبادرة.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد