• الإثنين : ١٧ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:٣٥ مساءً
افتتاح المعرض التشكيلي

العمانية/ افتتح بجاليري سارة ببيت الزبير اليوم المعرض الشخصي "لغة غروب الشمس"، للفنان اللبناني شكر الله فتوح تحت رعاية صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الخارجي.

ضم المعرض 26 لوحة فنية تأتي ضمن السلسلة الفنية الخاصة بالفنان /لغة غروب الشمس/ التي شكلت تجربة فريدة انطلقت من بيئته المحيطة المتمثلة في قريته /المنصف/ الساحلية في لبنان والتي وصفها في حديث له بأنها تروي قصة شمسٍ تهمس أسرارها قبل أن تختفي عند الغروب فتمر بين أجساد أحبائها وتغير لغتهم من لغة سمعية إلى لغة مرئية مليئة بالدفء والسكون.

كما اشتمل المعرض على مجموعة سلسلة "العيش مع جسم غريب" وهنا يشير الفنان شكر الله فتح إلى أن العالم بأسره يعيش مع أجسام غريبة يوميًا، بداية ومن الوهلة الأولى ينتابهم الخوف ثم يبدؤون تدريجيًا بالتأقلم مع الأجسام الغريبة من حولهم فتصبح جزءًا من عالمهم. وهنا يلتقط الفنان الصورة أو الانطباع الأول لهذا اللقاء الذي يحمل العديد من الغموض فيثير تساؤل المشاهد ولا يروي الفنان القصة بل يتركها للمشاهد ليتخيلها ويفسرها.

وتتجسد التجربة الفنية للفنان اللبناني شكر الله فتّوح في العديد من الأعمال والاستحقاقات، فقد شارك في عدد من المعارض والمزادات الوطنية اللبنانية والدولية مثل دار بونهامز للمزادات الفنية، وأخيرًا في دار سوذابيز، وحصل على العديد من الجوائز والتكريمات كان أبرزها درع الملكة إليزابيث الثانية في عام 2007م عن مشاركته بالرسم الحي لسباق الخيل الخيري في بطولة كأس البولو الخليجية السنوية بالعاصمة لندن.

وينتمي الفنان لقرية المنصف الساحلية اللبنانية، وفي أوائل الستينيات، ومنذ طفولته كان يشاهد الأمواج والسماء والغيوم التي ترسخت في ذاكرته فرسم مستلهمًا من جمال مدينته المنصف الساحلية تلك المشاهد والألوان المليئة بالحياة والتي كان يراها كل يوم، وأخذ الفنان مسارًا يختلف عن الفنانين بفنه، فكانت ضربات فرشاته أشبه بفرشاة فناني ما بعد التكعيبية في التعبيرية التجريدية مثل كاندينسكي والتي ترتكز على الألوان والأشكال والخطوط والتحول الرمزي للشخصيات، والتقليل من حدة الأشكال الهندسية المسطحة في المساحات التي تحيط بالموضوع. واستطاع الفنان أن يوجد له بصمة فنية تستطيع أن تميزها من بين الأعمال الفنية.

ويشارك إلى جانب الفنان شكر الله فتوح في هذا المعرض ابنه نيكولاس والذي قدم 5 أعمال فنية وعملًا بصريًا /فيديو آرت/، رصدت مسيرته في الفن التشكيلي البصري.

الجدير بالذكر أن المعرض الفني "لغة غروب الشمس" سيستمر حتى 11 ديسمبر الجاري من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الخامسة مساءً، من السبت إلى الخميس في جاليري سارة بمتحف بيت الزبير.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد