• الإثنين : ١٧ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٨:٠٩ مساءً
صدور عدد خاص لمجلة جند عُمان

العمانية/ بمناسبة العيد الوطني الحادي والخمسين المجيد هذه الذكرى المباركة التي تشرق ضياءً ونورًا يوم الثامن عشر من نوفمبر من كل عام، وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كل المجالات تحت ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - رعاه الله وسدّد على طريق الخير خطاه.

وبهذه المناسبة المجيدة أطلّت علينا مجلة /جند عُمان/ بثوب خاص تحمل في طيّاتها الفرح والسرور بما تحمله من مضامين وطنية في محتويات عددها الخاص (539) الذي صدر اليوم بهذه المناسبة الوطنية المجيدة، حيث تصدَّر صفحات هذا العدد العرض العسكري المهيب تحت الرعاية السامية لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه - بمناسبة العيد الوطني الحادي والخمسين المجيد، كما تناول العدد ترؤس جلالته - حفظه الله - لاجتماع مجلس الوزراء الموقر بمبنى مجلس الوزراء بمسقط والذي استعرض جلالته خلاله الأوضاع المحلية لعدد من الموضوعات التي تُسهم في الارتقاء بمسيرة العمل الوطني، كما تناول العدد زيارة جلالة السلطان المعظم إلى مدينة الدوحة بدولة قطر الشقيقة في زيارة (دولة) استغرقت يومين.

كما تضمّن العدد برقية التهنئة بهذه المناسبة المجيدة المرفوعة لجلالته من قواته المسلحة الباسلة، بالإضافة إلى عدد من الكلمات الخاصة بهذه المناسبة التي أدلى بها للمجلة كل من صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، ومعالي الفريق أول وزير المكتب السلطاني، ومعالي الأمين العام بوزارة الدفاع، ورئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة، وقائد الحرس السلطاني العُماني، وآمر كلية الدفاع الوطني.

كما أفردت المجلة مساحة للحوار الصحفي مع معالي وزير التراث والسياحة، حيث تحدَّث عن انطباعاته عن الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع، والتطلعات للأفضل خلال المرحلة القادمة.

وقد تناولت (افتتاحية العدد) كلمات مُعبِّرة عن هذه المناسبة الوطنية المجيدة والتي جاءت بعنوان (عُمان في يوم عيدها الوطني الحادي والخمسين المجيد) وتضمّنت في سطورها فرحة الوطن بهذه الذكرى الوطنية المجيدة، وأنّ النهضة الخالدة ماضية في تحقيق المزيد من الرقي والتقدم لهذا الوطن العزيز، كما تناولت صفحة (إلى اللقاء) والتي جاءت بعنوان (نوفمبر المجيد.. تجسيد نعمة، ونموذج انتماء وولاء) أهمية هذه المناسبة المجيدة والتفاعل الوطني مع الثامن عشر من نوفمبر، وبما يشكّله من روابط بين العُماني ووطنه، وما تحقق على ترابه العزيز من منجزات عملاقة ومكتسبات عظيمة.

وفِي استعراض عن المسيرة المباركة تناولت المجلة ملفًا خاصًا بعنوان (واحد وخمسون عامًا.. عمل دؤوب.. وعطاء متواصل.. ومنجز عملاق) حيث أفردت صفحات الملف تقريرًا مختصرًا يتضمّن محطات من الإنجازات الخالدة والمسيرة المتواصلة، من خلال تقديم نبذة مختصرة عن بعض القطاعات التي شهدت تطوُّرًا ملحوظًا خلال سنوات النهضة المباركة.

كما تناولت المجلة في عددها الخاص بابًا بعنوان (قالوا عن 18 نوفمبر) سجَّل من خلاله مجموعة من أصحاب السعادة وكبار الضباط والمواطنين انطباعاتهم وعبّروا عن فرحتهم بالعيد الوطني المجيد وما يقومون به من أدوار وطنية كل حسب موقعه واختصاصه في خدمة الوطن وجلالة القائد المفدى.

كما اشتمل العدد على المقال الوطني بعنوان (الثامن عشر من نوفمبر.. امتداد تاريخي لجذور الولاء لعُمان وجلالة السلطان)، إضافة إلى مجموعة من القصائد الوطنية تضمنها العدد الخاص من مجلة جند عُمان والتي تعبّر عن هذه المناسبة الوطنية المجيدة.

كما اشتمل العدد على التغطيات الشاملة والتحقيقات الصحفية لعدد من الموضوعات منها: رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة تنظم الندوة الوطنية (الحوكمة ودورها في تحسين الأداء وتعزيز الشفافية)، (صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع ووزير الدفاع بالمملكة المتحدة يشهدان البيان العملي لختام التمرين العسكري العُماني البريطاني المشترك (خنجر عُمان) والذي نفّذه الجيش السلطاني العُماني)، و(سفينة البحرية السلطانية العُمانية (شباب عُمان الثانية) تبدأ رحلتها الخليجية (عُمان نهج متجدد)، و(سفينة البحرية السلطانية العُمانية (شباب عُمان الثانية) تصل إلى محطاتها المختلفة في رحلتها الدولية الخامسة (عُمان نهج متجدد2021م)، و(البحرية السلطانية العُمانية تحتفل بيومها السنوي وتخريج دفعة من الجنود المستجدين)، و(الحرس السلطاني العُماني يحتفي بيومه السنوي الذي يوافق الأول من نوفمبر من كل عام)، و(الكلية العسكرية التقنية تنظّم مؤتمر عُمان الدولي "الهندسة وإدارة مصادر المياه")، كما اشتمل العدد على ملحق خاص بمناسبة يوم الحرس السلطاني العُماني الذي يوافق الأول من نوفمبر وما شهده من تطوُّر وتحديث شمل كافة جوانبه الإدارية والتدريبية والتسليحية، وملحق خاص بمناسبة يوم البحرية السلطانية العُمانية الذي يوافق الثالث من نوفمبر وهي تخطو خطوات متسارعة لتعزيز قدراتها الدفاعية والقتالية لأسطولها البحري.

كما تضمنت المجلة عددًا من الأبواب الثابتة والمتنوعة سعيًا منها لتقديم رسالة صحفية هادفة إلى القرّاء في مختلف الجوانب العسكرية والعلمية والتقنية والثقافية المختلفة.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد