• الإثنين : ٢٥ - مايو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٢٣ صباحاً
الجمعية  العمانية للسينما والمسرح تستوضح في لقاء حول مستقبل جائزة السلطان  قابوس للثقافة والفنون والآداب

العمانية/ استضاف ( برنامج آراء) الذي تنظمه الجمعية العمانية للسينما والمسرح على حسابها في منصة التواصل الاجتماعي الانستغرام في حلقته الأولى راشد الدغيشي مدير مكتب جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب.
بدأ البرنامج الذي يديره جلال اللواتي عضو مجلس إدارة الجمعية بسؤال موجه للضيف عن مستقبل الدورة التاسعة من جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب، حيث وضح الدغيشي أنه تم رفع الملاحظات إلى مجلس أمناء الجائزة وهو قيد الدراسة وسيتم الإعلان عن خبر يسر المترشحين للجائزة قريبا خلال الفترة القادمة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وبما أن الجائزة تحت إشراف مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم لربما هناك تأجيل لموعد غلق باب الترشح.
وقال راشد الدغيشي مدير مكتب جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب إن الشروط المحددة للمترشحين للجائزة في مجال المسرح وضعت شاملة وجامعة لكل ما ينبغي التقيد به للعمل والترشح، وبأنه يجب ألا يعتد بعدد الشروط بقدر ما يعتد بالكيف، وعادة تكون الجوائز مختلفة عن المسابقات التي تأتي بشروط مفصلة، ولكن الجوائز الدولية والعالمية تميل للعمومية في الشروط لتتيح للمترشحين بأن يظهروا كل ما يملكون من قدرات وخبرات في المجال المحدد وبالتالي القدرة على التنافس تكون أكبر وفق منظور المترشح وترك حرية الإبداع له.
وأضاف الدغيشي أن هناك التفاتة كبيرة للمسرح من خلال الجائزة وأن للجائزة طبيعة خاصة حيث تم عمل آلية تتناسب مع المسرحيين للترشح، وكما أن هناك مجالات عديدة مرتبطة بالجائزة وتخضع لفترة زمنية محددة ولجان محددة وفرز وليست فقط للمسرح، وكما سبق وطرح للفرق الشعبية مجال للترشح بنفس الصيغة التي طرحت للمسرح هذا العام. وبما أن للجائزة طاقة استيعابية، فإن تغيير سياسة الجائزة لكل مجال بما سيتناسب معه، ستكون مهمة صعبة وتدخل منضمين وإدارة الجائزة في دوامة لن تنتهي لاستيعاب أنواع الفنون وعرضها، موضحا أن الجائزة لان تنسى المسرحيين في هذه الدورة والدورات القادمة.
ووضح أن فيما يخص الأعمال المتقدمة فإن المعمول به هو أن يقوم مكتب الجائزة بإشهارها داخل وخارج السلطنة تعرض وتطبع وتوزع للمهتمين بالمجال، وهذا جانب من إشهار وإثراء الساحة من هذه الأعمال. أما بخصوص الدعم فالجائزة لها سياسة ونظام ودورها البحث في المجالات، وما يأتي بعد ذلك هو دور الجمعيات والمؤسسات الأخرى في الدعم.
كما استضاف البرنامج المخرج عيسى الصبحي الفائز بالجائزة في مجال الأفلام القصيرة في دورتها السابعة عن فيلمه /الأسود لا يليق بك/.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد