• الإثنين : ١٧ - يناير - ٢٠٢٢
  • الساعة الآن : ٠٧:٣٤ مساءً
سلطنة عُمان والاتحاد الأوروبي يوقعان بالأحرف الأولى على الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي بينهما

العمانية/ وقعت سلطنة عُمان ممثلة في هيئة الطيران المدني اليوم بالأحرف الأولى (التأشير) رسميًا على الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي بين السلطنة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، وذلك في مقر المفوضية الأوروبية بالعاصمة البلجيكية (بروكسل).

وتأتي هذه الاتفاقية الشاملة تتويجًا للعديد من جلسات المفاوضات بين الجانبين والتي بَدأت الجولة الأولى منها في شهر مارس 2019م بمسقط، تأكيدًا لطموحات الطرفين في تعزيز حركة النقل الجوي بين سلطنة عُمان ودول الاتحاد الأوروبي لتكون أكثر تحررًا وانفتاحًا.

وتؤكد الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي المؤشر عليها اليوم، التزام الطرفين بتسهيل تشغيل شركات الطيران بين أسواق النقل الجوي العُمانية والأوروبية، لتوضع الأطر القانونية للتشغيل بشكل عادل ومتساوٍ ضمن خطة لفتح الأجواء بينهما يتم تنفيذها بشكل تدريجي على مدى خمس سنوات من توقيع الاتفاقية.

وستفتح الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي المجال أمام الناقل الوطني لسلطنة عُمان "الطيران العُماني" لزيادة عدد رحلاته إلى المحطات الأوروبية الحالية، كما تتيح إضافة وجهات أوروبية أخرى للناقلين الطيران العُماني وطيران السلام.

وفي المقابل، ستسمح الاتفاقية لجميع شركات الطيران الأوروبية بتشغيل رحلاتها المباشرة إلى مطارات سلطنة عُمان من أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، حيث تسير حاليًا الخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية الملكية الهولندية رحلاتهما المنتظمة مباشرة إلى مطار مسقط الدولي، كما تشغل شركات طيران أوروبية أخرى رحلات سياحية موسمية إلى مطار صلالة.

وتهدف الاتفاقية بشكل فاعل إلى استقطاب المزيد من شركات الطيران في الاتحاد الأوروبي لجدولة رحلاتها المباشرة إلى مختلف المطارات في سلطنة عُمان.

وتتضمن الاتفاقية أحكامًا تتعلق بعدد من الجوانب الأخرى بما في ذلك أحكام سلامة وأمن الطيران المدني وأخرى للمنافسة العادلة وتكافؤ الفرص التجارية بين شركات الطيران، وأسس إدارة الحركة الجوية، وحماية البيئة في مجال الطيران، والجوانب الاجتماعية للعمل بشركات الطيران.

وقد تم الاتفاق بين الجانبين على البدء في استكمال الإجراءات القانونية بكل منهما المتعلقة بنص الاتفاقية التي تم التوصل إليها والتأشير على بنودها اليوم بغية الإعداد لجلسة أخرى قريبًا يتم خلالها التوقيع النهائي على بنود الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي بين سلطنة عُمان والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه.

وأعرب سعادة المهندس نايف بن علي العبري رئيس هيئة الطيران المدني عن سعادته بالتوصل إلى الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي المؤشر عليها هذا اليوم مع الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، موضحًا أن الاتفاقية ستعزز التعاون المتبادل والربط الجوي بين سلطنة عُمان ودول الاتحاد الأوروبي وستعمل على انتعاش فرص التبادل السياحي والتجاري وزيادة الحركة الجوية بين الجانبين.

من جانبه قال سعادة هنريك هوليولي، المدير العام للمواصلات والنقل بالمفوضية الأوروبية إن التوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي يوضح مدى التعاون الناجح بين الطرفين، ويعزز العلاقات الوثيقة بين الاتحاد الأوروبي وسلطنة عُمان في مجال الطيران المدني، مشيرًا إلى أن الاتفاقية ستوفر فرصًا جديدة ومزيدًا من الخيارات ومعايير أعلى للمسافرين وموظفي قطاع الطيران والنقل الجوي.

من جهته أشار المهندس عبدالعزيز بن سعود الرئيسي الرئيس التنفيذي للطيران العُماني أن الاتفاقية ستتيح المزيد من الرحلات وخيارات السفر والمرونة والوجهات العالمية أمام المسافرين على متن الطيران العُماني عبر شبكة معززة لوجهات الشركة.

وقال الكابتن محمد أحمد الرئيس التنفيذي لطيران السلام إن هذه الشراكة مع الاتحاد الأوروبي سوف تسهل في تنويع السفر الجوي بما يتماشى مع "رؤية عُمان 2040" وتهيّئ فرصًا مناسبة لتشغيل رحلات الشركة إلى المطارات الأوروبية.

وأوضح الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان أن الاتفاقية ستعمل على تعزيز التواصل بين سلطنة عُمان ودول الاتحاد الأوروبي لا سيما كونها توفر فرصًا كبيرة للناقلين الطيران العُماني وطيران السلام وشركات الطيران الأوروبية لتعزيز شبكات خطوطها الجوية بين المطارات العُمانية والأوروبية، مما سيؤدي إلى طرح المزيد من الأسعار التنافسية وخيارات السفر للمسافرين.

وتأتي هذه الاتفاقية في وقت أدت فيه جائحة كورونا (كوفيد-19) إلى تشديد الدول القيود على السفر الجوي، الأمر الذي خفّض بشكل كبير العمليات التشغيلية لشركات الطيران على المستوى العالمي.

وقد استأنف قطاع الطيران في سلطنة عُمان مؤخرًا مرحلة التعافي التدريجي، حيث تمت إعادة تشغيل العديد من المحطات بما في ذلك الوجهات الأوروبية للطيران العُماني التي كانت قد توقفت مؤقتًا خلال الموجتين الأولى والثانية للجائحة.

ومنذ إعادة فتح سلطنة عُمان السفر أمام المحصنين بلقاحات "كوفيد-19" في بداية شهر سبتمبر 2021م، فقد استأنف الناقل الوطني لسلطنة عُمان "الطيران العُماني" تشغيل رحلاته إلى عددٍ من محطاته الأوروبية بما في ذلك لندن وباريس وزيورخ وميونيخ، ويخطط لإعادة تشغيل المحطات المتبقية المتوقفة بدءًا من بداية العام القادم 2022م مع الأخذ في الاعتبار الوضع الوبائي العالمي وتخفيف قيود دخول الدول.

يذكر أن سلطنة عُمان لديها حاليًا اتفاقيات ثنائية للنقل الجوي مع (18) دولة أوروبية بعضها مفتوحة الحقوق إلا أن عددًا منها يتضمن حقوقًا مقيدة بما في ذلك الاتفاقيات الموقعة مع كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد