• الأحد : ٢٤ - أكتوبر - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٩:١٠ صباحاً
زراعة وإكثار نبات الأزولا.. مستقبل واعد بولاية وادي المعاول

العُمانية/ نجحت بلدة مسلمات بولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة، في تربية وإكثار نبات الأزولا في أحواض صغيرة.

وقال المواطن خليل بن أحمد المعولي - صاحب المشروع -  إنّ نبات الأزولا بأنواعه يعد وسيلة من وسائل الحد من تغيُّر المناخ، كما يُنظر له عالميًا كخيار واعد لتنظيف مياه الصرف الصحي وقدرته على امتصاص الملوثات البيئية كالمعادن الثقيلة والمركبات، كذلك توفير الأسمدة الحيوية للمزروعات والأعلاف الحيوانية والغذاء.

وأضاف أنّ هذا النبات ينتمي إلى جنس السرخس المائي الأكثر دراسة في العالم بسبب أهميته الاقتصادية، حيث جُنِّست الأنواع الثلاثة من الأزولا ودُرِست جميع الأنواع للاستخدامات الزراعية في مناطق عدة حول العالم.

ويُعد نبات الأزولا عالي الإنتاجية حيث يحتوي على المعادن والأحماض الأمينية الأساسية وبعض المركبات ونسبة كبيرة من البروتين تصل إلى 20 بالمائة وترتفع النسبة عندما يجف لتصل إلى أكثر من 30 بالمائة، ويوفر أكثر من 50 بالمائة من تكلفة شراء الأعلاف الحيوانية. 
ويعتمد اعتمادًا كليًا في نموه على مضيفه أو ما يُعرف بالطحالب بشكل تكافلي، ويعيش فوق أسطح المجاري المائية في المياه الراكدة أو بطيئة الحركة من الأحواض والبحيرات والمستنقعات، وتتضاعف كتلته الحيوية من 3 إلى 10 اعتمادًا على الظروف البيئية، حيث يطفو على سطح الماء عن طريق الأوراق الصغيرة المتشابكة مع بعضها. 
وحول طرق زراعة نبات الأزولا أوضح خليل المعولي أن هذا النبات يُزرع مرة واحدة في العمر؛ لأنه يتكاثر باستمرار، حيث يُجمع جزء من الكمية الموجودة في الحوض مما يمكّنه من الانتشار والنمو مرة أخرى وتعود نفس الكمية التي جُمِعت في اليوم التالي كونه سريع التكاثر والنمو والانتشار؛ ولهذا سُمِّي بالعلف الدائم مدى الحياة. 

أما عن طرق زراعته فيُمكن ذلك باستخدام المحلول المغذي أو باستخدام التربة الطينية والسماد العضوي وهي الطريقة المعتمدة حيث يتم في هذه الطريقة عمل أحواض بعمق 40 سم ووضع تربة طينية من 2 إلى 4 سم ويتم تظليل الحوض بنسبة 50 بالمائة أو 60 بالمائة؛ لحمايته من أشعة الشمس المباشرة والقوية، كذلك يحتاج نبات الأزولا إلى التسميد مرتين في الشهر بحسب احتياج النبات. 
وتُغمر الأحواض بالماء حيث يرتفع منسوب الماء في الصيف إلى 35 سم وفي فصل الشتاء يكون في حدود 10 سم أو أقل، كما يجب تغيير ماء الأحواض كل 15 يومًا أو مرة واحدة في الشهر حيث ينمو نبات الأزولا في نسبة ملوحة أقل من 1500ppm.

ويستخدم نبات الأزولا في الزراعة التقليدية كسمادٍ عضوي نظرًا لقدرته على إصلاح النيتروجين وللسيطرة على يرقات البعوض في حقول الأرز والحد من انتشار الحشائش.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد