• الإثنين : ٢٥ - مايو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٥:٠٨ صباحاً
سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج يحقق آداء جيد من كميات إنزال والبيع

العمانية/ قالت وزارة الزراعة والثروة السمكية ان كميات الانزال السمكي في سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج بولاية بركاء بلغت خلال الربع الاول من العام الحالي 1481 طنا، وتم بيع 1224 طنا منها بقيمة اجمالية بلغت مليونا و309 الاف و427 ريالا عمانيا، مقابل كمية انزال بلغت 1500 طن خلال الربع الاول من العام الماضي 2019 بيع منها 1203 اطنان بمبلغ مليون و310 آلاف و983 ريالا عمانيا.
وبحسب الإحصائيات الصادرة عن المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بالوزارة فقد حققت المؤشرات الاقتصادية الأساسية للسوق من كميات إنزال وكميات البيع وقيمة المبيعات خلال العام الماضي 2019م أداء جيدا وأرقاما تصاعدية مقارنة بالعام 2018م الذي بلغت خلاله كميات الاسماك المنزلة 5057 طنا، تم بيع 4001 طن منها بإجمالي مبيعات بلغت قيمتها 3 ملايين و988 ألفا و269 ريالا. وخلال العام الماضي 2019م ارتفعت كميات الاسماك المنزلة الى 5147 طنا، تم بيع 4206 اطنان منها بإجمالي قيمة بلغت 4 ملايين و688 ألفا و232 ريالا عمانيا، وحققت المؤشرات الاقتصادية الأخرى للسوق زيادة ملحوظة وارتفاعا متتاليا من حيث عدد المشترين وعدد البائعين وعدد المستفيدين من خدمات السوق.

و قالت وزارة الزراعة والثروة السمكية انها قامت بتفعيل خاصية الشراء الإلكتروني من سوق الجملة المركزي للأسماك عبر منصة " بحار " حيث تم خلال اليومين الماضيين المزايدة وبيع جميع دفعات الأسماك المعروضة بشكل سلس وسريع، ونالت المنصة التي تستهدف تجار الجملة وناقلي ومسوقي الأسماك ومنافذ البيع والمؤسسات والشركات العاملة بالقطاع رضى المتعاملين.
وأطلقت الوزارة ممثلة بسوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج بالتعاون مع الصندوق العماني للتكنولوجيا منصة بحارالإلكترونية لشراء الأسماك عن بعد كخطوة متقدمة في تطوير تسويق وتداول الأسماك عبر شبكة الإنترنت .
وبهدف تسهيل عمليات شراء المنتجات السمكية بالجملة للتجار ومسوقي الأسماك والشركات والمؤسسات العاملة بالقطاع من مختلف محافظات السلطنة من خلال طرح المزادات في المنصة وبالتالي توفير الجهد والوقت وعناء الوصول للسوق خاصة خلال الفترة الحالية لتقليل الازدحام والمخالطة في ظل انتشار فيروس كورونا، وتعد هذه المرحلة الأولى ستتبعها مراحل لاحقة مستقبلا.

ويبذل سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج جهودا متواصلة خلال الفترة الحالية لضمان استمرار تسويق الأسماك بشكل سلس وتوفر المنتجات السمكية في مختلف منافذ البيع بالتعاون مع الشركات والمؤسسات وتجار وناقلي الأسماك للعمل على توفير الكميات المطلوبة من الأسماك للوصول لأسعار مناسبة للباعة وللمستهلكين.ويساهم السوق في النهوض بمنظومة التسويق السمكي في السلطنة وتحقيق التوازن بين العرض والطلب والحد من التصدير المباشر للأسماك من نقاط الإنزال كمادة خام.

ويساهم السوق منذ افتتاحه في مايو من عام 2014 في النهوض بمنظومة التسويق السمكي في السلطنة باعتباره مركزا أساسيا لعرض الأسماك وبيعها وتوزيعها ورفد أسواق الأسماك للبيع بالتجزئة بجميع ولايات السلطنة بكميات مناسبة من الأسماك، وتحقيق التوازن بين العرض والطلب والحد من التصدير المباشر للأسماك من نقاط الإنزال كمادة خام، والحد من ارتفاع أسعار الأسماك غير المبررة خاصة في المواسم التي تشهد تراجعاً في الإنتاج، وهو يستهدف الشركات والمؤسسات والأفراد العاملين في مجال تجارة وتسويق وتصنيع وتصدير الأسماك والحاصلين على تراخيص نقل وتسويق الأسماك أو ترخيص منشأة سمكية او ترخيص سفينة صيد سارية المفعول شريطة الحصول على ترخيص تداول الثروة المائية الحية بالسوق.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد