• الجمعة : 19 - أبريل - 2024
  • الساعة الآن : 07:18 صباحاً
مسؤولون: المشاركة في

العُمانية/ أكَّد عدد من المسؤولين والمختصين في المجال النباتي على أهمية المشاركة في معرض إكسبو 2023 الدوحة للبستنة تحت شعار "صحراء خضراء، بيئة أفضل" الذي يبرز مجال الاستدامة، والوعي البيئي، والتكنولوجيا والابتكار، والزراعة الحديثة.

وقال معالي الدكتور سعود بن حمود الحبسي وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه لوكالة الأنباء العُمانية وتلفزيون سلطنة عُمان إنَّ مشاركة سلطنة عُمان تأتي ضمن مجموعة كبيرة من دول العالم لهذا الحدث الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف معاليه أنَّ المشاركة تعد تجربة فريدة لعرض الأشجار التي من الممكن أن تنمو في البيئة الصحراوية، وفرصة للاطلاع على التجارب وتبادل الخبرات والمعرفة بين الدول، بالإضافة إلى أنَّه يعد فرصة سانحة لعمل القطاع الخاص للاطلاع على هذه التجارب.

واختتم معالي الدكتور وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تصريحه بالإشارة إلى أن المعرض يركز في أبرز محاوره على موضوع التغير المناخي وإسهام الجانب الزراعي في التقليل من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، مشيدًا بالجهود التي تقوم بها دولة قطر الشقيقة خلال استضافتها لمعرض إكسبو 2023 الدوحة للبستنة.

من جانبه أوضح الدكتور خالد بن عبدالعزيز الفارسي رئيس قسم البستنة في حديقة النباتات العُمانية أنَّ ما يميز جناح سلطنة عُمان في المعرض أنَّ النباتات جميعها جلبت من سلطنة عُمان، وبلغ عددها ١٦٠٠ شجرة ونبتة متوزعة على 55 نوعًا من النباتات.

وأكد أنَّ المشاركة تأتي في إطار إبراز الاستدامة وتعزيز الوعي البيئي، وأنَّ النباتات المحلية لها استخدامات كثيرة من ضمنها المناظر الطبيعية وهي لا تحتاج إلى كثير من المياه، وهي واحدة من المحاور الرئيسة في المنطقة نظرًا لشح المياه فيها وملاءمتها للأجواء في المنطقة.

وبيَّن أنَّ حديقة النباتات العُمانية ممثلة بوزارة التراث والسياحة شاركت في جناح سلطنة عُمان في إكسبو ٢٠٢٣ الدوحة للبستنة من حيث إعداد تصميم الجناح، وتوفير النباتات العُمانية.

وفي السياق ذاته، بيَّن المهندس إسماعيل بن سيف الراشدي مهندس مناظر طبيعية أنَّ مشاركة سلطنة عُمان في معرض إكسبو ٢٠٢٣ الدوحة للبستنة تأتي لإبراز جهودها في مجال حفظ البيئة والتقليل من تأثير التغير المناخي.

وأشار إلى أنَّ جناح سلطنة عُمان يبرز كيفية استخدام النباتات المحلية العُمانية في التشجير الخارجي التي لها دور كبير في عملية الاستدامة الذي يعد محورًا رئيسًا في معرض الدوحة للبستنة.

وذكر أنَّ الجناح معني في عملية إظهار كيفية استخدام النباتات حتى تكون البيئة مستدامة عبر عرض عدد كبير من النباتات في سلطنة عُمان منها ما يتأقلم مع المناخ، مؤكدًا على أهمية جعل بيئة دول الخليج العربية مستدامة وبها نباتات خليجية محلية.







a :

اقرأ المزيد