• السبت : ٠٦ - مارس - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٩:٢٢ صباحاً
الأمين العام لمجلس التعاون:
الأمين العام لمجلس التعاون:
الأمين العام لمجلس التعاون:

العمانية / أكد معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أن "قمة السلطان قابوس والشيخ صباح" التي عقدت بمدينة العلا بالمملكة العربية السعودية تمثل انطلاقة جديدة لمسيرة مجلس التعاون نحو مزيدٍ من التكامل وهو يطوي حاليا العقد الرابع من مسيرته المباركة ويدشن العقد الخامس الذي يتطلب مزيدًا من العمل وتضافر الكثير من الجهود.

وقال معاليه في تصريح له إن المجلس لديه استحقاقات متطلبات العمل الجمركي والسوق الخليجية المشتركة وصولا إلى الوحدة الاقتصادية كما نص عليه قرار أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، مؤكدا أن مجلس التعاون أقوى عزيمة وأشد منعة ترعاه عين الله وتحرسه حكمة ورؤية أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس وهم يقودون هذه المسيرة المباركة نحو مزيدٍ من التكامل والتعاون وتحقيق كل ما من شأنه أن يوفر الأمن والاستقرار والرخاء لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وشعوبها.

جاء ذلك اليوم خلال زيارة معاليه للمركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مسقط ، اطلع  خلالها على أبرز المشاريع التي يعمل عليها المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودوره في بناء وتعزيز القدرات الإحصائية والمؤسسية لدول مجلس التعاون لمواكبة المتطلبات الإحصائية على المستوى الدولي وإبراز إقليم دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كتكتل اقتصادي واجتماعي موحد بالإضافة إلى تنفيذ الخطة الاستراتيجية للعمل الإحصائي الخليجي المشترك 2021-2025م. 

وأعرب معالي الدكتور الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الزيارة عن بالغ اعتزازه وتقديره للجهود التي يقوم بها المركز الإحصائي الخليجي في خدمة راسمي السياسات ومتخذي القرار في مجلس التعاون بالبيانات والإحصاءات والأرقام لاتخاذ أفضل القرارات وذلك من خلال تعاون المركز الوثيق مع الأجهزة الإحصائية الوطنية بالدول الأعضاء.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد