• الأربعاء : ٠١ - أبريل - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٨:٤٦ مساءً
غرفة تجارة وصناعة عُمان تدعم جهود الحكومة في مواجه انتشار كرونا

العمانية / أقر مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان في اجتماعه اعتماد مليون ريال عماني كمساهمة في صندوق الغرفة والقطاع الخاص للمسؤولية المجتمعية لدعم جهود الحكومة في التخفيف من الآثار المترتبة عن انتشار فيروس كورونا المستجد وتفعيل الدور الإيجابي للقطاع الخاص في دعم وخدمة وتنمية المجتمع ليس في ظل الظروف الاستثنائية.
ويهدف صندوق الغرفة إلى تعزيز الشراكة الفعالة للقطاع الخاص مع الحكومة للحد من انتشار هذا الفيروس خلال هذه الفترة وتنظيم مساهمات القطاع الخاص في جانب المسؤولية المجتمعية، بدأت تبرز حاليا وتوجيهها بشكل عملي بما يخدم الصالح العام والتنسيق المباشر مع الجهات الحكومية المعنية لتوفيرالمتطلبات حسب الأولويات.
وتسعى الغرفة إلى استمرارية هذا الصندوق إلى ما بعد انقضاء هذه الظروف الاستثنائية والعمل على أن تكون للصندوق مساهمات مستمرّة في دعم المجتمع بمختلف أنواع المساهمات والسعي لأن يكون للصندوق حوكمته المستقلة من خلال مجلس إدارة مستقل تتشارك فيه الغرفة ومؤسسات القطاع الخاص التي تساهم فيه والجهات ذات الاختصاص بما يحقق أهداف التنمية المستدامة وبما يضمن استمرارية عطائه، وسيعزز الصندوق مساهمات القطاع الخاص المختلفة الرامية إلى دعم المجتمع وتعزيز الشراكة الثلاثية بين القطاع الخاص والحكومة والمجتمع ودعا مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان الشركات الراغبة في أن تبادر وتساهم في الصندوق.
كما أقر المجلس في اجتماعه اعتماد مليون ريال عماني لدعم صندوق الأمان الوظيفي الذي تم انشاؤه بناءً على التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- من منطلق تمثيل الغرفة للقطاع الخاص ودورها في دعمه وتنميته، وبهدف تفعيل المساهمة الفاعلة في تحقيق الأمان للعاملين في القطاع الخاص، والمساهمة في مواجهة الظروف الطارئة التي يتعرض لها العمانيون العاملون في القطاع الخاص، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها المنطقة حاليا من انخفاض أسعار النفط وتأثير ذلك على مجتمع الأعمال والقطاع الخاص.
وقد أقر المجلس إعفاء المنتسبين من متأخرات رسوم التجديد للسنوات السابقة على أن يتم دفع رسوم سنة واحدة من المتأخرات وتجديد الانتساب للعام 2020 تماشيا مع الحوافز الاقتصادية التي أقرها الفريق الاقتصادي المنبثق من اللجنة العليا للتعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19).







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد