• الجمعة : ٢٧ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٧:٠٥ مساءً
ترأس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة الاجتماع السابع عشر للجنة تنمية القدرات المؤسسية التابعة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) والذي بدأ أعماله أمس عبر تقنية الاتصال المرئي من مقر الجهاز بالبستان، وبمشاركة الأجهزة الأعضاء في اللجنة.

وقد شمل جدول أعمال الاجتماع العديد من الجلسات التخصصية لمناقشة عدة محاور أهمها: متابعة تنفيذ الخطة الاستثنائية للتدريب والبحث العلمي للعام 2020، والتي تم إعدادها بما يتوافق مع احتياجات الأجهزة الأعضاء مع تداعيات جائحة (كورونا)، إلى جانب تنفيذ دورة تدريبية افتراضية حول موضوع دور الأجهزة العليا للرقابة في التدقيق في ظل الكوارث، والنظر في المراحل التي تمت في إطار خطة المنظمة في مجال التعلم الالكتروني، بالإضافة إلى تعديل قواعد اللقاءات العلمية والتدريبية والبحث العلمي للمنظمة، وإعداد مشروع خطة العمل التفصيلية لسنة 2021 في مجال التدريب والبحث العلمي.

كما تضمنت جلسات الاجتماع النظر في المراحل التي تمت بخصوص إنجاز مهمة الرقابة التعاونية وعرض التقرير التشاركي للمهمة، إلى جانب مناقشة الإجراءات التي تمت بشأن تنفيذ ورشة العمل حول “التعامل مع المانحين” والمزمع تنظيمها مع مبادرة تنمية الإنتوساي (IDI)، بالإضافة إلى مناقشة المقترح المتعلق بالمسابقة الثالثة عشرة في مجال البحث العلمي، إلى جانب عرض ودراسة تصور حول إعداد وتطوير قاعدة بيانات خاصة بمجالات تنمية القدرات وذلك في إطار تفعيل توصيات التقرير الموحد للتقييم (إطار قياس الأداء)، علاوةً على متابعة تعديل اللائحة التنظيمية للجنة تنمية القدرات المؤسسية بما يتوافق مع النظام الأساسي للمنظمة في نسخته الجديدة.

الجدير بالذكر أن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة يترأس لجنة تنمية القدرات المؤسسية للفترة (2020 ـ 2022)، وهي إحدى اللجان التابعة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي).






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد