• الخميس : ٢٦ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠١:٤٤ صباحاً
متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية :
قدم هلال العوفي مدرب منتخبنا الوطني للناشئين برنامجه للفترة القادمة والتي تأتي في اطار استعداد الأحمر الصغير للمشاركة في منافسات نهائيات كأس اسيا للناشئين والتي تم تأجيلها مرات عدة بسبب تفشي جائحة كورونا .
.
حيث سبق ودخل اللاعبون معسكرا داخليا مغلقا، بعد انتظام قائمة لاعبي المنتخب وبإشراف الجهاز الفني والاداري ، حيث حقق هلال العوفي من خلال تجمع لاعبي المنتخب الكثير من الاهداف التي أدرجها سابقا من خلال تجانس اللاعبين وعودة الروح الرياضية والتنافسية والتكتيكية والمهارية لدى اللاعبين .

ملف المعسكرات القادمة للمنتخب
وحول تجهيز المنتخب للفترة القادمة والكشف عن ملف الاعداد قال هلال العوفي : البرنامج خلال الفترة القادمة أرتأينا خلال شهر نوفمبر توقف كافة المعسكرات بسبب انتظام اللاعبين في مدارسهم لبدء العام الدراسي ، لذلك منحنا اللاعبين فرصة لترتيب مناهجهم نظرا لان نظام التعليم يأتي مدمجا: انتظامي وعن بعد ، وبالنسبة للانطلاقة سوف تكون في شهر ديسمبر من المفترض ينطلق لمدة 20 يوما وقد قدمت مفترحين للمعسكرات الداخلية والخارجية وقد احتوى المقترح الاول إقامة معسكر داخلي 12 يوما ينطلق في الفترة من 10 وحتى 21 ديسمبر القادم على ان يتوجه اللاعبون الى مملكة البحرين في معسكر خارجي 8 ايام، حيث ينطلق من 13 وحتى 20 من ديسمبر القادم وسوف يخوض منتخبنا خلال تواجده مباراتين وديتين مع المنتخب البحريني فالمباراة الأولى ستكون يوم 16 من ديسمبر واما المباراة الثانية ستوافق يوم 19 من الشهر ذاته على ان تكون عودة المنتخب يوم 20 من ديسمبر والحمدلله تلقينا الموافقة من المنتخب البحريني بالمعسكر الخارجي واللقاءات .

أما المقترح الثاني من قائمة المعسكرات الداخلية والخارجية في البداية سوف ينتظم اللاعبون في المعسكر الداخلي في الفترة من 1 وحتى 6 من ديسمبر القادم على ان يتبعه مباشرة معسكر خارجي في مملكة البحرين والذي سينطلق تحديدا من 7 وحتى 13 من ديسمبر على ان يكون هناك لقاءان وديان مع المنتخب البحريني يومي 9 من ديسمبر و12 من الشهر ذاته ومن ثم السفر إلى المملكة العربية السعودية لاقامة معسكر خارجي بالتحديد في مدينة الخبر بالدمام وقد جاء اختيارنا للرياض كونها قريبة من مملكة البحرين وحتى نستغل عامل الوقت ، وستكون بداية المعسكر بالرياض من 13 وحتى 20 من ديسمبر القادم على ان يضرب منتخبنا الوطني للناشئين موعدا بلقائين وديين مع المنتخب السعودي يومي 16 و19 من ديسمبر على ان تكون العودة الى السلطنة يوم 20 من الشهر ذاته و هذا المقترح قابل للتبديل مع المقترح الثاني أي ان الرد الذي يصلنا سريعا من المنتخبات والتأكيد وسوف نقوم بالاجراءات على اثره وحاليا ننتظر اعتماد المقترح الثاني من قبل المنتخب السعودي وفي حالة اننا لم نتلق الموافقة فسوف نعتمد المقترح الاول ونكتفي باللقائين والمعسكر الخارجي مع المنتخب البحريني ونتمنى توفيق منتخبنا في اللقاءات الودية المنتظرة ونتمنى من البروتوكول الصحي مساعدتنا وتسهيل امورنا لمشوارنا القادم .

راحة والانطلاقة في يناير القادم
وتابع العوفي حديثه قائلا : وبعد العودة من المعسكر الخارجي سوف نقوم بتقييم اللاعبين من كافة الجوانب وسيخضع كافة اللاعبين الى راحة الى ان يتم العودة الى المعسكرات والتدريبات من جديد في يناير بداية العام 2021 وقد وضعنا تصورا للبرنامج في 2021 كما اننا ننتظر التأكيد النهائي لإقامة كأس اسيا والتاريخ النهائي للبطولة والى الان لا يوجد وضوح من قبل الاتحاد الاسيوي ولم يحدد الوقت النهائي لانطلاق البطولة فلا نعلم التاريخ النهائي هل سيكون في شهر مارس او شهر ابريل وننتظر القرار الاخير حتى يكون برنامجنا بشكل رسمي للفترة القادمة .
القائمة خلال المعسكرات القادمة
بطبيعة الحال فإن القائمة الحالية هي القائمة المعتمدة للمرحلة القادمة وان شاء الله سوف تكون هناك تعديلات واضافة في لاعب أو لاعبين وتتكون القائمة الحالية من كل من : محمد بن عبدالله المقبالي وسالم بن سليمان العبدلي و جواد بن خليفة العزري وعبدالرحمن بن بدر الجابري ونبراس بن سالم البوسعيدي ( السيب ) وعبدالعزيز بن فاضل الرزيقي و عمار بن ياسر السعدي ومشاري بن علي الحسني ومهند بن مبارك السعدي ولقمان بن صالح الجديدي ومرشد بن خميس الحمحمي ( السويق ) وفهد بن خميس المخيني ومأمون بن سعيد العريمي والمنذر بن ناصر الحسني ( العروبة ) وعبدالعليم بن عبدالله الرواحي و أيهم بن خلفان الرقادي ( فنجاء) وعبدالمجيد بن عبدالحافظ البلوشي و وعلي بن حسن البلوشي ومحمد بن عبدالحكيم بيت سبيع وتركي بن عبدالله بيت ربيع وخلاد بن يزيد بيت صبيح ( الاتحاد ) وميثم بن ماجد المخيني ( جعلان ) وخالد بن عبدالعزيز الهاشمي ( النهضة ) والمعتصم بن غانم السمين ( ظفار ) ومنصور بن عزيز العامري ( الخابورة ) .






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد