• الأحد : ٢٩ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ١١:٥٩ صباحاً
صحارـ من مريم بنت علي الفارسية :
افتتح أمس المعرض الثالث لأعضاء مرسم الفنون التشكيلية بصحار التابع للجمعية العمانية للفنون التشكيلية وذلك بمقر المرسم , تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صحار، بحضور عدد من الفنانين والفنانات والمهتمين بالفن التشكيلي، بمشاركة (39) فنانا وفنانة من أعضاء المرسم.

يضم المعرض مجموعة من الأعمال الفنية في أربعة أقسام رئيسية بلغت (70) عملا فنيا ، ففي القسم الأول والذي عرض عددا من اللوحات في الفنون التشكيلية بمختلف مدارسها الفنية ، حيث شرح الفنانون المشاركون أعمالهم وتعريف راعي المناسبة والحضور بنظرتهم الفنية والمدرسية التي ينتمي إليها وأيضا شرح تفاصيل اللوحة ومكوناتها ونظرته المعبرة عن ما جاء فيها.

فيما جاء القسم الثاني من المعرض عن التصوير الضوئي والذي ضم (10) صور فوتوغرافية أبدع المصورون من خلالها من التقاط أماكن مختلفة من السلطنة وما تتميز به من طبيعة خلابة وفنون معمارية جذابة ، حيث تنوعت الصور المعروضة ما بين الصور الملونة والأبيض والأسود.

وفي القسم الثالث من المعرض خصص للفن النحت حيث عرض عدد من النحاتين أعمالهم مع تنوع الأفكار والرؤى التي يعبر عنها كل عمل نحتي ومدى الاندماج بين كل عمل فني وآخر ومكوناته من الرخام أو الخزف أو الخشب إلى جانب المعادن الأخرى.

فيما ضم القسم الرابع والأخير من الأعمال الفنية في المعرض عن الخط العربي ، حيث قدم عدد من فناني الخط العربي أعمالهم الإبداعية والتي قدموها بأسلوب يتوافق مع نظرتهم الفنية والرسالة التي يعبر عنها كل عمل على حده ، هذا إلى جانب تعريف راعي المناسبة والحضور على الأدوات المستخدمة في الكتابة بالخط العربي ، وتسلسل تطورها إلى ما أوصلت إليه الآن ، وفي ختام حفل الافتتاح قام سعادة الشيخ راعي المناسبة بتكريم الفنانين المشاركين في المعرض.

وقالت مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بهذه المناسبة : يتواصل الإبداع في دورته الثالثة من أنامل فناني مرسم الفنون التشكيلية بصحار في مجالات الفنون المتنوعة كالرسم والتصوير والنحت والخزف والجرافيك ، ولتكلل الجهود من خلال هذا المعرض الذي يحاكي طموحاتهم وتطلعاتهم في خلق مساحة للالتقاء بينهم وبين الجمهور المتذوق للفن وفي إيجاد مساحة للتحاور والإطلاع على تجارب وأساليب فنية متنوعة احتضنتها جنبات المرسم.

وأضافت: إننا نأمل في أن يستمر هذا المعرض في مواكبة تطلعات الفنانين من أبناء شمال السلطنة من مختلف الأجيال والمدارس الفنية ، ونفخر بأن يتزامن هذا المعرض مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد ، مستهلين الرؤية الحكيمة لمولانا المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ، لنسير بقافلة الإبداع العمانية نحو الرقي والتميز لتكون نموذجا يحقق للهوية العمانية رسالتها الفنية ، متمنين للجميع مزيدا من التألق والنجاح.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد