• الخميس : ٠٩ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٧:١٦ مساءً
كتب- عاصم الشيدي: شهدت عُمان خلال القرنين الماضيين موجات من الأمراض والأوبئة الفتاكة التي أودت بحياة مئات الآلاف من البشر.
أشهرها الكوليرا وحصدت آلاف البشر تاريخ طويل من الصراع بين العمانيين والأوبئة
جريدة عُمان. كتب- عاصم الشيدي: شهدت عُمان خلال القرنين الماضيين موجات من الأمراض والأوبئة الفتاكة التي أودت بحياة مئات الآلاف من البشر. ورغم عدم وجود سجلات كاملة لتاريخ الأمراض والأوبئة التي اجتاحت عُمان إلا أن المتتبع يجد بعض التفاصيل مبثوثة في كتب الفقه، وفي تقارير القنصليات الأوروبية التي كانت تعمل في عُمان إضافة إلى بعض تفاصيل موجودة في دورية صحية أمريكية متخصصة. إلا أن المثير في موضوع رصد الأوبئة التي مرت بعمان أن صحفًا أمريكيةً عدةً في القرن التاسع عشر كانت ترصد أخبار تلك الأوبئة، وتكتب تقارير عنها وتحصي أعداد الوفيات بسببها. ومن بين أكثر الأوبئة التي ترصدها المصادر اجتاح عمان وباء الكوليرا، إضافة إلى وباء الطاعون. كما استوطنت الملاريا في عمان، وفتكت بآلاف الأطفال إلى أن جاء عهد السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- وازدهرت الخدمات الصحية في عُمان، واستطاعت القضاء على الأمراض والأوبئة الفتاكة من عمان كافة. وتدخل الخدمات الصحية وعُمان بأكملها اليوم في صراع مع وباء كورونا، وعلى أمل أن يسجل التاريخ قدرة العمانيين على تجاوز هذا الوباء الذي يجتاح العالم بأقل الخسائر والأضرار.
أشهرها الكوليرا وحصدت آلاف البشر تاريخ طويل من الصراع بين العمانيين والأوبئة
جريدة عُمان.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد