• الخميس : ٠٩ - يوليو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٦:١١ مساءً
استعادت أجواء الحرب العالمية الثانية – وجهت الملكة اليزابيث الثانية للبريطانيين وسكان المملكة المتحدة مساء أمس خطابها الرابع الاستثنائي للأمة
الملكة اليزابيث: سيقال في المستقبل أن هذا الجيل كان قويا
جريدة عُمان. استعادت أجواء الحرب العالمية الثانية – وجهت الملكة اليزابيث الثانية للبريطانيين وسكان المملكة المتحدة مساء أمس خطابها الرابع الاستثنائي للأمة خلال سبعين عاما شجعت فيها البريطانيين على إثبات أنهم على مستوى التحدي الذي يمثله فيروس كورونا المستجد، وأكدت أنه: «إذا ما بقينا متوحدين فسوف نتغلب على المرض».
وأضافت في خطابها المتلفز بأنها «تأمل أن يتفاخر الجميع مستقبلا بالطريقة التي واجهنا بها هذا التحدي». واستعادت الملكة أجواء الحرب العالمية الثانية التي عاشتها وهي صغيرة، وأن الناس عاشوا عزلة في البيوت واستحضرت أغنية شهيرة وقتها «سوف نلتقي مرة أخرى»، مؤكدة بأنه لابد من التوحد للتغلب على الفيروس: «سوف يقال في المستقبل أن هذا الجيل كان قويا». لكنها أشارت بأن هذا الحدث اليوم يختلف عن تلك الحرب فهذا «التحدي ينطوي على طبيعة مختلفة ويتشارك فيه العالم».
وحثت الجميع على الانضباط والعزيمة الإنسانية، كما لفتت الانتباه إلى «الاعتزاز بالهوية التي ترسم ملامح البلاد في الحاضر والمستقبل». وأضافت اليزابيث الثانية: «في العالم نسمع قصصا عن وحدة الشعوب من خلال تقديم العون ومساعدة الجيران وجهود الإغاثة»، مضيفة: «علينا أن نتأكد أننا مع انتظار أوقات عصيبة، لكن في المستقبل سوف نعود ونلتقي مجددا» مشددة على الالتزام في الوقت الراهن. ولم تنس الملكة التذكير بالصعوبات المالية والتغيرات الهائلة في الحياة اليومية، مؤكدة: «آمل بأنه في السنوات المقبلة سيكون الجميع قادرين على أن يفخروا بالطريقة التي واجهنا بها هذا التحدي وأننا كنا أٌقوياء».
الملكة اليزابيث: سيقال في المستقبل أن هذا الجيل كان قويا
جريدة عُمان.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد