• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٦:٢٩ صباحاً

 العمانية / تشتهر قرية الخوض بولاية السيب بزراعة العديد من المحاصيل الزراعية و التي حباها الله " عز وجل " أرضا خصبة وماء عذبًا وفيرًا مما مكن أصحاب القرية من زراعة أنواع مختلفة من المنتجات.

ويعمل حمود بن منصور الهنائي من سكان " قرية الخوض " بولاية السيب على حرفة الزراعة منذ طفولته و التي اكتسبها بالممارسة بمزرعته التي تحتضن مساحتها الشاسعة أشجار النخيل المتنوعة والأشجار الأخرى المثمرة والمظلّلة.

وأضاف أن حرفة الزراعة تُتوارث في القرى الريفية والجبلية بالسلطنة أبا عن جد، وهنا في " قرية الخوض " و التي تشتهر بالزراعية وبالأفلاج والعيون العذبة والنخيل والأشجار المثمرة الوارفة مبينا أنه أكتسب حرفة الزراعة من والده الذي كان يمتلك مزرعة بالقرية حيث يقول: " ألزمت نفسي بالمحافظة والاهتمام بها من خلال توسيع المساحة المزروعة “.

وتابع قائلا: إن " قرية الخوض " عرفت منذ القدم بصناعة البسور المعروفة محليا بـ(التبسيل ) ويتم تسويقه حاليا إلى خارج السلطنة عبر وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار مشيرا إلى أن عملية ( التبسيل ) اختفت قليلا لعدة أسباب منها : ميل الكثير من المزارعين إلى إنتاج محصول الرطب بدل البسور وبيعه في الأسواق بأسعار أفضل أكثر من محصول البسور .







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد