• الأحد : ١٦ - مايو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٨:١٢ مساءً
دبي ـ رويترز: قال التلفزيون الإيراني إن زلزالا بقوة 5.
9 درجة هز إقليم بوشهر في جنوب إيران، حيث تقع محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية، لكن لم ترد أنباء عن وقوع أضرار جسيمة.

وقال مسؤول في المنطقة للتلفزيون الحكومي إن مركز الزلزال كان في مدينة ريج وإن المستشفيات في المدن والأقاليم المجاورة في حالة تأهب كما تم إرسال فرق إنقاذ و50 سيارة إسعاف للمنطقة.

وذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء أن الكهرباء وخدمة خطوط الهاتف الأرضية والإنترنت انقطعت في مدينة جناوه وأن “الناس تنزل إلى الشوارع خوفا من وقوع زلازل أخرى”.

ويقع مركز الزلزال على بعد نحو 100 كيلومتر من المحطة النووية وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه كان على عمق عشرة كيلومترات فقط مما زاد الشعور بالهزة.

وقال مسؤول حكومي إنه لم ترد أي تقارير عن وقوع أضرار بالمحطة النووية في بوشهر الواقعة على ساحل الخليج.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن تسع هزات ارتدادية وقعت، كما نشرت صورا أظهرت انهيار جدران من الطوب اللبن في بعض القرى.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن سعيد كشميري رئيس جامعة بوشهر للعلوم الطبية قوله إن شخصين أصيبا في جناوه ونقلا للمستشفى.

وإيران واحدة من البلدان الأكثر تعرضا للزلازل في العالم لوقوعها على خطوط صدع الرئيسية.
وفى عام 2003، أسفر زلزال قوته 6.
6 درجة في إقليم كرمان عن مصرع 31 ألف شخص وتدمير مدينة بم القديمة.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد