• الأربعاء : ١٩ - مايو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٧:١٩ صباحاً
مدينة صور الصناعية.. دور ريادي في دعم نمو وتنمية القطاع الصناعي بالسلطنة
مدينة صور الصناعية.. دور ريادي في دعم نمو وتنمية القطاع الصناعي بالسلطنة
مدينة صور الصناعية.. دور ريادي في دعم نمو وتنمية القطاع الصناعي بالسلطنة
مدينة صور الصناعية.. دور ريادي في دعم نمو وتنمية القطاع الصناعي بالسلطنة

العمانية / بلغ إجمالي حجم الاستثمارات في مدينة صور الصناعية نهاية عام ٢٠٢٠ حوالي مليار ونصف المليار ريال عماني.وقال المهندس عبد القادر بن سالم البلوشي مدير عام مدينة صور الصناعية أن عدد المشاريع القائمة بلغت 127 مشروعًا، في حين بلغ عدد القوى العاملة 4111 عاملًا بنسبة تعمين بلغت 49%، مشيرًا إلى أن المدينة الصناعية لديها حاليًّا عدد من المشاريع تحت التقييم باستثمارات تبلغ أكثر من ٥٠٠ مليون ريال، ومن المؤمل توطينها خلال المرحلة القادمة في المدينة الصناعية.  


 وأضاف أن مدينة صور الصناعية تعمل على رفع مقومات الاستثمار بالمدينة الصناعية حيث بدأ تنفيذ مشروع تطوير مربعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة بتكلفة تصل إلى 7ر12مليون ريال عماني ويشمل إنشاء الطرق بطول ٣٠ كم وشبكات المياه والصرف الصحي بطول ١٥ كم لكل خدمة، إضافة إلى قنوات تصريف مياه الامطار ومن المؤمل اكتماله بنهاية العام القادم.  


ووضح  أن المدينة الصناعية قامت بطرح مجموعة من الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص سعيا لرفع كفاءة الخدمات المقدمة ومستواها للمستثمرين، وتحسين بيئة الأعمال بالمدينة الصناعية وذلك بإنشاء قرية للعمال بتكلفة تصل إلى ٨ ملايين ريال وعلى مساحة ١٨٠ ألف متر مربع وسيوفر المشروع نزلا إيوائية لموظفي وعمال الشركات بطاقة استيعابية تصل إلى ٥٠٠٠ عامل وموظف وإنشاء المرافق والخدمات المساندة والترفيهية كافة. 
 
ووضح أن من أهم المشروعات التي تم طرحها للقطاع الخاص مشروعٌ لصناعة وإصلاح السفن بتكلفة تبلغ ٥ ملايين ريال ويشمل إنشاء مصنع سفن الصيد الحديثة والزوارق ومركز ومحلات لصيانة وإصلاح السفن كما يشمل إنشاء رصيف وقناة بعمق ٨ أمتار مما يسمح باستيعاب سفن الصيد الكبيرة مما سيوفر بيئة جاذبة لمشاريع واعدة لدعم قطاع الثروة السمكية في السلطنة. 
 
وبين أن الفرص الاستثمارية تتضمن مشروعًا لإنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومشروعًا لإنشاء محطة لتحلية المياه، كما سيتم طرح حزمة ثانية من الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص خلال المرحلة القادمة تشمل توفير خدمات فندقية بمستوى ٥ نجوم ومركزا للصيانة الشاملة للمركبات والشاحنات ومركز للرعاية الصحية وخدمات فحص العمالة ومشروعًا لإنشاء مركز لرجال الأعمال . 
 
وأكد المهندس عبدالقادر بن سالم البلوشي مدير عام مدينة صور الصناعية على سعي مدينة صور الصناعية - في إطار رؤية مدائن٢٠٤٠- إلى التركيز على بعض القطاعات الاستراتيجية منها قطاع التكنولوجيا. وفي الشأن نفسه وقّعت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية مدائن على اتفاقية تعاون لإنشاء مدينة "عمان نانو" في مدينة صور الصناعية، التي ستقام على مساحة إجمالية تقدّر بكيلومتر مربع بهدف جذب الصناعات والاستثمارات وتقديم الدعم للمستثمر عن طريق استراتيجيات تنافسية إقليمية ودولية وتنفيذ وتطوير وإدارة مشروع لتعزيز قطاع المعرفة والصناعة الدقيقة في السلطنة    (تقنيات النانو) لتكون حاضنة للابتكارات والصناعات المرتبطة بتقنية النانو. 


 وأضاف أن حجم الاستثمارات يبلغ في هذا المشروع ٧٥٠ مليون دولار وسيتم تنفيذه على ٣ مراحل حيث تبدأ المرحلة الأولى في النصف الثاني من العام ٢٠٢٢ وتستغرق عامين.
 
وفي إطار الجهود التي تبذلها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية "مدائن" لتوطين المشاريع الاستثمارية وتوفير فرص العمل للكوادر الوطنية، قال مدير عام مدينة صور الصناعية: لقد انتهت المدينة الصناعية من مشروع المرحلة الأولى من استكشاف بعض الفرص الاستثمارية في الشركات الكبيرة العاملة بالمدينة الصناعية الذي يهدف إلى إيجاد مشاريع مستدامة وربطها باحتياجات المصانع الكبيرة ضمن الخطة التي انتهجتها مدينة صور الصناعية للتركيز على الاقتصاد الدائري وتعزيز كفاءة سلاسل الإمداد ومن المؤمل البدء في تسويق الفرص للقطاع الخاص قبل نهاية العام الحالي.  
 
ووضح أنه قد جرى في يناير الماضي التوقيع على اتفاقية تأسيس مركز حاضنة ريادة الأعمال والابتكار بمدينة صور الصناعية بشراكة بين مدائن مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ضمن رؤية مدائن 2040 في دعم مشاريع الابتكار الصناعي وحاضنات الأعمال، ومن المؤمل أن يستفيد أكثر من ٥٠ رائد عمل ومبتكرا في كل دورة من خدمات هذه الحاضنة في مجال الاحتضان ودعم المشروعات والتمويل وتشمل توفير البرامج التدريبية ومهارات تطوير ريادة الأعمال والابتكار بهدف تحويل الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ناشئة وتوطينها في مدينة صور الصناعية. 
 
وحول ميناء صور التجاري؛ فقد أشار مدير عام مدينة صور الصناعية إلى أنه صدرت الموافقة من الجهة المختصة على إنشاء ميناء صور ويجري حاليًا التحضير للبدء في الخطوات التنفيذية للمشروع ليكون شريكًا للموانئ المحلية في السلطنة، ويستهدف بالدرجة الأولى تقوية الاقتصاد الوطني من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية واستغلال المواد الخام المحلية وتوطين رأس المال الوطني وتوفير فرص عمل للمواطنين، تمثل الأهداف السامية التي أُنشِئت لأجلها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية        (مدائن). وأعرب عن أمله في أن يكون هذا الميناء التجاري من أهم مقومات ازدهار الأعمال والتجارة، ودافعًا رئيسًا في انتعاش العديد من القطاعات الاقتصادية في محافظة جنوب الشرقية. 
 
الجدير بالذكر أن مدينة صور الصناعية تتميز بموقعها الجغرافي المتفرد بواجهة بحرية تصل إلى    ٨ كم، وبدأت المدينة الصناعية نشاطها في عام 1999 وهي واحدة من المدن الصناعية التي تعمل تحت مظلة مدائن وتضم عددًا من المشروعات الصناعية العملاقة كمشروع تسييل الغاز ومشروع السماد، إضافة إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطاعات ومجالات متنوعة.


وتسهم مدينة صور الصناعية في دعم نمو القطاع الصناعي وتنميته بالسلطنة من خلال جذب وتوطين الاستثمارات المختلفة ويتم التركيز على المشاريع ذات القيمة المضافة واستغلال المواد الخام المحلية وإيجاد فرص عمل للشباب العماني، كما تسعى إلى توفير البيئة الملائمة لتشجيع استقطاب الاستثمارات الأجنبية من خلال توفير الدعم والحوافز لها وتسهيل الإجراءات وتبسيطها حيث سيتم قبل منتصف العام الحالي البدء في تشغيل مركز النافذة الاستثمارية "مسار" التي ستقدم الخدمات كافة للمستثمرين تحت مظلة واحدة وما ينسجم مع خطط الحكومة وتوجهاتها حاليًّا. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد