• السبت : ٠٦ - مارس - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ١٢:١٦ صباحاً
الإغلاق والتحلي بالمسؤولية
مُعطيات عدة دفعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، لاتخاذ قرارها بغلق المنافذ البرية للسلطنة لمدة أسبوع تبدأ من مساء اليوم، الأمر الذي يدفع

مُعطيات عدة دفعت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، لاتخاذ قرارها بغلق المنافذ البرية للسلطنة لمدة أسبوع تبدأ من مساء اليوم، الأمر الذي يدفع جميع أفراد المجتمع إلى مزيد من التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية من هذا الفيروس.

القرار يعكس تقييم اللجنة للمُعطيات، ومن بينها كذلك الفريق الفنّي المختص حول انتشار السلالة الجديدة سريعة العدوى من فيروس كورونا (كوفيد 19)، كما يأتي القرار حمايةً لسائر أفراد المجتمع من هذا الفيروس عمومًا، والسلالة الجديدة منه على وجه الخصوص. ولا شك أن السلالة المتحورة سريعة العدوى تهدد بتفشي المرض بصورة أسرع وأكبر، ما قد يقضي على ما تحقق من تقدم على سبيل مكافحة الوباء، بفضل منظومة الترصد والتتبع التي تنتهجها وزارة الصحة والجهات المعنية، فضلاً عن الوعي الذي يتحلى به غالبية أفراد المجتمع. ومن ثم يتعين على الفئات والأفراد الذين يتهاونون في الالتزام بالإجراءات الوقائية، إدراك الخطر الذي ما زال يتهدد الجميع.

إنَّ مشهد الخسائر الفادحة خلال عام 2020 نتيجة لتداعيات الفيروس، لا ينبغي أن يتكرر في 2021، والقرار بيد كل فرد في مجتمعنا، وعلينا أن نكون على أعلى قدر من المسؤولية.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد