• الجمعة : ٠٧ - أغسطس - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٧:٣٩ مساءً
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي : عجلة الدوري بدأت بالدوران بعد فترة التوقف لمباراة وذلك لخوض المنتخب مباراة مع جزر المالديف ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس اسيا والتي حصد خلالها بطاقة التأهل من مباراة المالديف، فترة التوقف مرة في غمضة العين، حيث ان١٤يوماً مرت سريعة لتعود عجلة الدوري بالدوران، عادت وهي تحمل في طياتها ... متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
عجلة الدوري بدأت بالدوران بعد فترة التوقف لمباراة وذلك لخوض المنتخب مباراة مع جزر المالديف ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس اسيا والتي حصد خلالها بطاقة التأهل من مباراة المالديف، فترة التوقف مرة في غمضة العين، حيث ان١٤يوماً مرت سريعة لتعود عجلة الدوري بالدوران، عادت وهي تحمل في طياتها مباراة ضمن الجولة السادسة بعد انقضاء خمس جولات من عمر الدوري لتقف مع مباراة قمة ومرتقبة ضمن الجولة، حيث يستضيف من خلالها نادي السويق على أرضية المجمع الرياضي بصحار نادي ظفار في تمام الساعة ٥:٠٥ دقائق.
نادي السويق والذي ربما لم يستفد من فترة التوقف كثيراً لغياب ثمانية من لاعبيه لانضمام سبعة منهم مع المنتخب الأول ولاعب واحد مع المنتخب الأولمبي في المقابل نادي ظفار لم يكن أفضل حالاً حيث هو ايضاً فقد ثمانية من لاعبيه لانضمام خمسة منهم مع المنتخب الاول وثلاثة مع المنتخب الأولمبي، هذا ويدخل نادي السويق المباراة وهو متربع على قمة ترتيب الدوري بالعلامة الكاملة ١٥نقطة جمعهم من جميع مبارياته التي خاضها في الخمس جولات الاولى في المقابل نادي ظفار يدخل المباراة وهو في المركز الخامس برصيد ٨ نقاط جمعهم من فوزين وتعادلين وخسارة وحيدة.
مباراة لها العديد من الحسابات وبالأخص بين الفريقين اللذين عملا في فترة الانتقالات الصيفية افضل التعاقدات والانتدابات ولعل ابرزها كانت من نصيبهم، السويق يدخل المباراة من أجل مواصلة سلسلة الانتصارات التي بدأ فيها منذ انطلاقة بطولة الدوري بقيادة مدربه الروماني أيلي بيلاتشي والذي سبق وان ذكر في الخمس المباريات الاولى لا يهمني سوى الفوز وبعد ذلك سيتطور الاداء وكان محقاً في ذلك فرتم الفريق الأصفر يتصاعد من مباراة لأخرى ويقدم مستوى في غاية الروعة ويريد الاستمرارية في ذلك بفضل حنكة وخبرة مدربه الروماني، في الجانب الآخر نادي ظفار بطل النسخة الماضية من بطولة الدوري مازال لم يقدم نفسه بشكل مثالي أو كما هو متوقع وسط تذبذب نتائجه، حيث كان خط سيره في بطولة الدوري في الخمس جولات السابقة فوز ثم لحقها بخسارة بعدها تعادلين على التوالي ليعود ويحقق الفوز قبل فترة التوقف.
مباراة لم تكن سهلة ولم تكن في متناول يد اي فريق على الآخر بل مباراة ستكون صعبة على الفريقين بطموحات مختلفة وامور مغايرة عن سابقاتها، اصفر الباطنة كما يحلو لعشاقه ان ينادوه عينه على نقاط المباراة ولا غير لمواصلة صدارته دون اي منازع والزعيم الظفراوي يدخل بحسابات مختلفة ويريد ان يضرب عصفورين بحجر واحد الأول إيقاف سلسلة انتصار السويق والثاني مواصلة صحوته بعد انتصاره الأخير في كلاسيكو الكرة العمانية، مباراة متوقعه لها الاثارة والمتعة في دقائقها التسعين ولا خلاف على ذلك لما يملكه الفريقان من أبرز لاعبي السلطنة في الوقت الحالي.
تدعيم الصفوف
قبل اللقاء المرتقب وبعد ان أغلق سوق الانتقالات الصيفي دعم أصفر الباطنة صفوفه بالمهاجم الهولندي رسيدا لينضم للكتيبة الصفراء في المقابل نادي ظفار سعى جاهداً لعودة الايفواري جمعة سعيد الى بطولة الدوري وان يرتدي القميص الأحمر لكن محاولته لم تنجح للمبالغة المالية حسب المصادر وكانت النية لتعويض اللاعب الاسباني هوجو لوبيز الذي تعرض لكسر في الساق اثناء مباراة ديربي محافظة ظفار.
عبدالله الحارثي: مباراة صعبة ونطمح لمواصلة الانتصارات
تحدث عبدالله الحارثي مدير الفريق الأول بنادي السويق عن استعداد فريقه للمباراة التي ستجمعه مع نادي ظفار ضمن الجولة السادسة من دوري عمانتل وقال الحارثي بطبيعة الحال الاستعداد جاء مثل الاستعداد لكل المباريات دون اي حسابات اخرى حيث ان الموسم مستمر ولم ينته حتى نقف، والفريق بعد اخر مباراة خضع للراحة لمدة خمسة ايام من ثم عاود التمارين على ملعب النادي بغياب اللاعبين الدوليين لتواجدهم مع المنتخب، واضاف الحارثي بأن المدرب عكف على تجهيز اللاعبين المتواجدين مع الفريق للمباريات القادمة، حيث ان الوضع سيستمر بضغط المباريات لذا المدرب بحاجة الى دكة بدلاء قوية تعوض الأساسيين وعمل على تجهيزهم في الفترة الماضية، وذكر الحارثي بأن الجدية في التمارين من اللاعبين والروح المعنوية العالية يعطي مؤشرا ايجابيا لتقديم عمل كبير ومستوى عال، وقال الحارثي بأن اللاعبين المصابين بدأوا بالتماثل بالشفاء ودخل البعض منهم في التمارين الجماعية مع الفريق مثل فهد الجلبوبي وسعيد عبيد فيما استمر بقية اللاعبين بالتأهيل مع الجهاز الطبي وعكفنا خلال الفترة الماضية على تهيئة وتجهيز الفريق من أجل الاستمرار في مواصلة الانتصارات، واختتم الحارثي بأننا سنقابل نادي ظفار والذي يعتبر من اقوى اندية السلطنة وهو زعيمها وله صولات وجولات ونسعى من خلال هذه المباراة التوفيق للفريقين في تقديم وجبة كروية دسمة لما يملكه الفريقان من لاعبين وهم من ابرز لاعبي السلطنة وبطبيعة الحال اتمنى لفريقي الفوز ونسأل الله التوفيق في حصد نقاط المباراة الثلاث والاستمرار في صدارة الدوري.
فلورين : لاعبونا يدركون مدى المسئولية الملقاة على عاتقهم
اكد الروماني مدرب ظفار فلورين بأن مباراة الفريق والتي تجمعه بفريق السويق تعد مهمة وحساسة للطرفين مع انطلاقة الدوري بعد التوقف عقب الجولات الخمس الماضية السويق يتربع علي قمة الترتيب بالعلامة الكاملة 15نقطة ونحن في ظفار الترتيب الخامس وبرصيد 8 نقاط والفارق بيننا7 نقاط ولذا لابد لنا من أن نعمل علي ايقاف تقدم السويق أولا وكذلك كسب ثلاث نقاط ترفع من رصيدنا وتقلل فارق النقاط بيننا واضاف لاعبونا يدركون وبشكل كبير مدى المسئولية الملقاة علي عاتقهم سواء في هذه المباراة أو المباريات القادمة للنادي في منافسات الدوري واستطعنا خلال فترة التوقف تصحيح الكثير من الأمور الفنية لدى الفريق كما حاولنا التحضير بشكل جيد للمرحلة القادمة والتي ستكون بلا شك أصعب من السابق نتيجة لسعي كل الأندية للأداء الجيد والوصول سواء للمنافسة علي اللقب أو الهروب من مناطق الخطر في الترتيب العام كما أن المباراة والمرحلة القادمة سوف تشهد عودة اللاعبين الذين كانوا غائبين عن الفريق والتشكيلة في المباريات القادمة كما أن الفريق يفتقد لخدمات اللاعب الإسباني هوجو واللاعب العماني هشام الشعيبي ولكن الفريق يمتلك كوكبة من النجوم قادرين على عمل الفارق في أي لقاء .






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد