• الأربعاء : ١٦ - يونيو - ٢٠٢١
  • الساعة الآن : ٠٥:٣٦ صباحاً
القدس المحتلة ـ «الوطن» ـ وكالات:
استمرت مجازر الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، حيث قال مسؤولو الصحة بقطاع غزة إن ضربات الاحاتلال الجوية أسفرت عن استشهاد 26 فلسطينيا بينهم ثمانية أطفال في غزة في ساعة مبكرة من صباح أمس، في حين تواصل إطلاق الصواريخ على إسرائيل مع دخول التصعيد يومه السابع.

وقال مسؤولو صحة إن عدد الشهداء في غزة ارتفع عقب الهجمات قبل فجر أمس في وسط مدينة غزة إلى 181 قتيلا بينهم 52 طفلا.
وأعلنت إسرائيل مقتل عشرة أشخاص.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان يوم السبت إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش ذكّر “جميع الأطراف بأن أي استهداف عشوائي للمباني المدنية والإعلامية ينتهك القانون الدولي ويجب تجنبه بأي ثمن”.

وفيما وصفته بأنه رد على تدمير إسرائيل لمبنى الجلاء، أطلقت المقاومة 120 صاروخا خلال الليل وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تم اعتراض عدد كبير منها وإن حوالي عشرة صواريخ سقطت في غزة.

وهرع الإسرائيليون إلى الملاجئ لدى انطلاق صفارات الإنذار من إطلاق صواريخ صوب تل أبيب ومدينة بئر السبع الجنوبية.
وقال مسعفون إن نحو عشرة أشخاص أصيبوا أثناء اندفاعهم نحو الملاجئ.

وفي سلسلة من الضربات الجوية في الساعات الأولى من صباح أمس ، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه قصف منزل يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة والواقع بمدينة خان يونس بجنوب القطاع.
ويرأس السنوار الذي أطلقت إسرائيل سراحه من سجونها في 2011 الجناحين السياسي والعسكري للحركة في غزة.
واستخرج فلسطينيون يعملون على رفع الأنقاض من مبنى دمرته الضربات الجوية الأحد جثتي رجل وامرأة.






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد