• الخميس : ٠١ - أكتوبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٢:١٩ صباحاً
تصريح لأردوغان قد يشعل الخلاف: اتفاق مصر واليونان بلا قيمة
الرؤية - وكالات وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، الاتفاقية التي وقعتها مصر واليونان بشأن ترسيم الحدود البحرية بأنها "لا قيمة لها"، معلنا استئناف بلاده لعمليات التنقيب عن الغاز في ال

الرؤية - وكالات

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، الاتفاقية التي وقعتها مصر واليونان بشأن ترسيم الحدود البحرية بأنها "لا قيمة لها"، معلنا استئناف بلاده لعمليات التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

وقال أردوغان إن "اتفاقية اليونان ومصر لترسيم الحدود البحرية باطلة ولا قيمة لها"، رغم توقيع بلاده اتفاقا مشابها مع حكومة الوفاق الليبية. وأضاف: "لسنا بحاجة للتباحث مع من ليس لديهم أي حقوق في مناطق الصلاحية البحرية"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" وهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية.

وأكد أردوغان أن بلاده "ستواصل الالتزام باتفاقيتنا مع ليبيا بحزم كبير"، وأعلن أردوغان أن تركيا "استأنفت عمليات التنقيب في شرق المتوسط"، وقال إن "اليونان لم تلتزم بتعهداتها لتركيا بوقف عمليات التنقيب في شرق المتوسط".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال، الخميس، إن الاتفاقية بين مصر واليونان "باطلة" و"تنتهك الجرف القاري لتركيا وليبيا وحقوقهما"، مضيفا أن أنقرة "ستواصل بحزم الحفاظ على الحقوق الشرعية لتركيا ولشمال قبرص التركية".

واعتبر جاويش أوغلو أن اليونان وإدارة قبرص اليونانية تحاولان "تجاهل الحقوق التركية بالمنطقة عبر إبرام اتفاقات مع دول كمصر وإسرائيل"، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية.

في الوقت نفسه، قالت وزارة خارجية حكومة الوفاق، في بيان عن اتفاقية مصر واليونان، إنه "لن يتم السماح لأي جهة كانت بالاعتداء على حقوقنا البحرية"، لكنها اعتبرت في الوقت نفسه أن "مذكرة التفاهم الموقعة مع تركيا بشأن تحديد المناطق البحرية لا تتعارض مع القانون الدولي للبحار والاتفاقيات والمواثيق الدولية".

ويدخل التصريح الجديد الموقف المحتدم في البحر المتوسط إلى مرحلة جديدة من الخلاف بين عدد من الأطراف منها مصر وتركيا وليبيا واليونان وقبرص وفرنسا.







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد