• الإثنين : ٢٥ - مايو - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٩:٣٢ صباحاً

 

 

يشكل الماضي دائما حضوره رغم الصور العصرية المختلفة التي تتمثل في العديد من الأنماط الحياتية والتي من بينها انتشار المجمعات والمراكز التجارية الكبيرة إلا أن الأسواق القديمة ما زالت تحتفظ بجاذبية كبيرة لكثير من الناس الذين يجدون في أرجائها نكهة القديم والبساطة والعفوية في عمليات البيع والشراء. ومن الأسواق الشعبية الموجودة بالسلطنة :

سوق مطرح : 

يعتبر السوق من أقدم الأسواق في عُمان. فهو امتداد عميق داخل المدينة، يبدأ ببوابة تواجه بحر عُمان وطريق مطرح البحري، وينتهي ببوابة أخرى على المدينة القديمة من الجانب الذي تستقبل منه زوارها القادمين من غالبية القرى والمدن العمانية. ولا يفوت السواح زيارة هذا السوق لما له من جمال.

يعتبر سوق مطرح نموذجا للأسواق الشرقية القديمة إذ يمتاز بممراته الضيقة المتعرجة، المسقوفة بالخشب. وللسوق تسمية أخرى معروفة بين أهل البلد وهو سوق الظلام، ويرجع السبب لإطلاق هذه التسمية لكثرة الأزقة والسكك التي كانت تصطف عليها المتاجر، بحيث تحجب عن هذه الأزقة أشعة الشمس خلال النهار.

وتنبعث من السوق دوما روائح اللبان والبخور والعطور العربية، وهو يتميز بتنوع معروضاته سواءً من المشغولات اليدوية كالفضيات والخناجر والأقمشة التقليدية وما بين الجديد من الملابس والأحذية وغيرها، هذا بالإضافة إلى الحلوى العُمانية الشهيرة، والبهارات المتنوعة.

سوق نزوى :

يقع السوق على مقربة من أسوار قلعة نزوى الشهيرة محاطا بجدار قوي وبأبواب خشبية عالية مفتوحا على الساحات والمحلات المقابلة له، والسوق مبني بناء تقليديا حيث يحتوي على عدد من الأقواس والأزقة التقليدية والنوافذ المزينة بالخشب ويشكل في مجمله مزيجا بين القديم والحديث.

وقد ظل هذا السوق على مدى مئات السنين سوقاً مميزاً يحتضن في تفرعاته وتقاسيمه الكثير من الصناعات التقليدية المحلية كصناعة الخناجر والفضلة والنحاس والغزل وبيع المواشي والأسماك والخضار والمشغولات اليدوية.

سوق الخميس:

يعقد كل يوم خميس بسناو بمحافظة شمال الشرقية، ويشهد حركة مكثفة بسبب قربه من تجمعات البدو، الذين يقصدونه للتزود باحتياجاتهم وبيع مواشيهم ومنسوجاتهم اليدوية ويبدأ هذا السوق من السادسة صباحا ولغاية الواحدة مساء .

سوق الحصن ويعرف بسوق الحافة :

يعتبر من الأسواق الشعبية القديمة بمحافظة ظفار، ويقصده زوار المدينة كمعلم سياحي واقتصادي. يقع السوق على بعد 3 كم من مدينة صلالة بمحافظة ظفار، وتحيط به أشجار جوز الهند. يشتهر السوق ببيع البخور ومنتجات اللبان كما يزخر السوق بالعديد من المنتجات سواءً المنسوجات التقليدية المتنوعة، أو الملابس التراثية، أو المصوغات الذهبية والفضية، وغيرها الكثير من المصنوعات التقليدية.
ويتميز السوق بموقعه في وسط أحد الأحياء القديمة لمدينة صلالة ، كما يمتاز بطابعه التقليدي من خلال معروضاته والتي تتسم بمعظمها بطابع تراثي سواءً من حيث المضمون أوالشكل أو حتى الاستعمال كما أنها تميل إلى الجانب الحرفي مثل المصنوعات القديمة كالمجامر وغيرها من المشغولات اليدوية التراثية الأخرى إضافة إلى الصبغة المعمارية القديمة إن صح التعبير والتي يتميز بها هذا السوق حيث لا يزال يحتفظ بخاصية البيئة الأصلية والتي تفوح معالمها في كل زاوية من زواياه.

سوق بهلا : 

يقع بالقرب من قلعة بهلا ويوجد به العديد من الصناعات التقليدية وصناعة الخناجر والسيوق والصناعات النحاسية، هذا بالإضافة إلى صناعة الحلوى العُمانية، ويشهد هذا السوق حركة تجارية نشطة.

سوق الرستاق :

هو أحد أهم الأسواق الشعبية في السلطنة، ويقع بولاية الرستاق لمحافظة جنوب الباطنة وينشط السوق من الصباح الباكر، ويحتضن هذا السوق معظم السلع منها الصناعات والحرف التقليدية مثل صناعة الفضيات والحدادة والخوصيات والأدوية الشعبية ومختلف المحاصيل الزراعية، كما يوجد بالسوق عرصة ( موقع خاص لبيع الأغنام ) مشهورة لبيع مختلف المواشي التي يقصدها المواطنون من مختلف ولايات محافظتي الباطنة .

سوق الحرفيين :

يقع السوق بمنطقة الحجرة بولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة، ، تم تشييده على الطراز العربي الإسلامي ، وقد جمع السوق العديد من الصناعات التقليدية والمشغولات اليدوية العمانية من مختلف الصناعات الجلدية والخزفية والسعفية بالإضافة إلى المنسوجات القطنية والصوفية والمصوغات الذهبية والفضية وكذلك صناعة العطور والأعشاب والأدوية الطبيعية وعسل النحل والحلوى العمانية والأسلحة التقليدية.

سوق عبري :

يعد سوق عبري معلما حضاريا هاما ومحطة اقتصادية وسياحية نشطة وهو أشهر وأكبر أسواق محافظة الظاهرة وذو سمعة تجارية واسعة ، حيث يقع هذا السوق في قلب مدينة عبري، وملاصقا لحصن عبري. وقد بني السوق على طراز معماري يشبه الأسواق الإسلامية القديمة ، ويتميز بوجود أقسام متخصصة مثل : دكاكين بيع وصياغة الذهب والفضة ، ودكاكين لبيع المستلزمات الشعبية ، ومكان مخصص لبيع الحيوانات.

سوق الثلاثاء  :

 يكون هذا السوق كل يوم ثلاثاء من الأسبوع بقرية المنترب بولاية بدية بمحافظة جنوب الشرقية، وتكتشف فيه المنتوجات الحرفية لأهل بدية والمناطق المجاورة لها، كالمصنوعات الذهبية والفضّية والخناجر والسيوف، والنسيج والسعفيات والجلديات وكذلك تجد فيه المنتجات الزراعية و الحيوانية و السمكية ، يبدأ هذا السوق بتمام الساعة السادسة صباحا و لغاية العاشرة صباحا فقط من يوم الثلاثاء من كل أسبوع.

سوق الأربعاء :

 ويكون هذا السوق كل يوم أربعاء من الأسبوع بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية، ما يميز هذا السوق عن سائر أسواق عمان أنه سوق للنساء فقط. وهو سوق أسبوعي تقصده النساء صباح كل أربعاء حيث تجدن كل ما تحتجنه ويبدأ هذا السوق من السادسة صباحا ولغاية الواحدة مساء . 

التبروزة وتسمى أيضا البرزة أو التبريزة  :

وهو من الأسواق التقليدية ، تقام بأماكن واسعة في الأيام الثلاثة التي تسبق عيدي الفطر والأضحى ، وتقام  أيضا في مناسبات الأعراس . تباع في التبروزة الملابس والهدايا وألعاب العيد وبعض الحلويات مثل : القشاط والبسيسة والكونور ، وتباع أيضا بعض الأطعمة المطبوخة مثل : الباقل ( الفول) والدنجو(الحمص) ، وغالبا ما يكون المشترون في التبروزة من الأطفال . وقد جرت العادة في بعض الولايات أن تخصص للنساء فقط.




شارك بهذه الصفحة :