• الجمعة : 31 - مايو - 2024
  • الساعة الآن : 01:29 صباحاً

شهد قطاع التعليم العالي الخاص في سلطنة عُمان نموًا متسارعًا في أعداد مؤسسات التعليم العالي الخاصة وتوزيعها الجغرافي، وتعدد برامجها الدراسية، وارتباطاتها الأكاديمية والعلمية المختلفة التي تعمل من خلالها، كما شهدت تزايدًا في أعداد الطلبة الدارسين بها، ونسبة مساهمة تلك الجامعات والكليات الخاصة في استيعاب الطلبة من داخل سلطنة عُمان وخارجها.

وأَنجَزَ قطاع التعليم العالي الخاص أداءً ممتازًا على صعيد المؤشرات الدولية، ولعل الإنجاز الأبرز هو دخول خمس جامعات خاصة في سلطنة عُمان في التصنيف العالمي (QS) للجامعات العربية وفقا لما نشرته مؤسسة (Quacquarelli Symonds) البريطانية المتخصصة في مجال التعليم على موقعها الإلكتروني لتصنيف الجامعات لعام 2023م.

وتمكنت (14) مؤسسة تعليمية خاصة من الحصول على الاعتماد المؤسسي من الهيئة العُمانية للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم نظير التزامها بمعايير الاعتماد المؤسسي.

وشهد قطاع التعليم العالي الخاص خلال العام 2022م تعيين العديد من الكوادر العُمانية المؤهلة وذلك في المناصب القيادية والأكاديمية المساندة بمؤسسات التعليم العالي الخاصة حيث تم تعيين ما يقارب (543) عضو هيئة أكاديمية في مختلف البرامج والمستويات الأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة، كما تم تعيين (10) قياديين عُمانيين ما بين رئيس جامعة أو عميد كلية.

جامعة التقنية والعلوم التطبيقية

جاء إنشاء جـامعـة التـقنيـة والـعلـوم التـطبيقية بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم (٧٦/٢٠٢٠)، وذلك من خلال دمـج الكـلـيات التـقنيـة، وكـليـات الـعلـوم التـطبيقية، بالإضافـة إلى كـليـة التـربيـة بـالـرستاق؛ لتكون جميعها تحت مظلة الجامعة، ولتكون بذلك أكبر مؤسسة تعليم عالٍ حكومية سواءً من حيث أعداد طلبتها التي تربو على (45) ألف طالب حسب بيانات العام الجامعي 2021/2022م أو من حيث انتشار فروعها وتوزعها في مختلف محافظات وولايات سلطنة عمان، والتي وصلت إلى (12) فرعًا وكلية تخصصية واحدة.

وحيث إن رؤية «عُمان 2040» أكدت على أهمية تحقيق التنمية المتوازنة بين مختلف محافظات سلطنة عُمان، وذلك من خلال تمكين المحافظات من توظيف إمكاناتها ومواردها الطبيعية والبشرية واستغلالها الاستغلال الأمثل. فقد جاء قرار مجلس الوزراء بإنشاء فرع لجامعة التقنية والعلوم التطبيقية في محافظة مسندم كأول فرع لجامعة حكومية بالمحافظة، تلبيةً لـقطاعات السياحة البيئية البحرية، وخدمات النقل، والاستثمار في الطاقة المتجددة، وقطاع الثروة السمكية.

وقد سعت جـامعـة التـقنيـة والـعلـوم التـطبيقية إلى تحقيق أهدافها في مجال البحث العلمي والابتكار وريادة الأعمال من خلال تطوير بيئة داعمة للبحث العلمي والابتكار وريادة الأعمال التي تسهم في صناعة المعرفة وبناء قدرات وطنية منافسة، ومن هذا المنطلق قامت الجامعة بتمويل مجالات البحث العلمي في كافة فروعها اعتمادًا على أهمية المشاريع البحثية المقترحة بعد توصية من أقسام البحث العلمي بالكليات ويتم اعتماد المشاريع البحثية التي تتجاوز تكلفتها ألف ريال عُماني بناءً على رأي لجنة البحث العلمي، وخلال العام 2021م، تم تمويل عدد (141) بحثًا علميًا بقيمة بلغت (547599) ريالًا عُمانيًّا وذلك ضمن برنامج التمويل المؤسسي المبني على الكفاءة، في إطار المساهمة في تعزيز البحث العلمي والابتكار، وشملت المجالات المشاريع البحثية متمثلة في (43) منحة بحثية و(85) بحثًا لمشاريع طلابية و(13) بحثًا لمشاريع الخريجين.

جامعة السلطان قابوس

ترتكز جهود جامعة السلطان قابوس على تنفيذ مشروعات خطتها التنفيذية الثانية متوسطة المدى (2021-2025) المنبثقة عن خطتها الاستراتيجية (2016-2040) والتي صممت بهدف أخذ الجامعة إلى عام 2040 بصورة تتسق مع التطلعات الاستراتيجية الوطنية.

وتستند جميع الجهود المنصبة في تحقيق الخطة على الإمكانات والخبرات التي تزخر بها الجامعة والإنجازات المتحققة في مجال البحث العلمي والابتكار، بما في ذلك مصادر الدعم المتاحة للباحثين وفي مقدمتها المنحة السامية لدعمِ البحوثِ الاستراتيجية بوصفها إحدى أهم المُمَكِّنات التي تسهم في تحقيق المواءمة بين جهود الجامعة في مجالات البحث العلمي والابتكار والاحتياجات الوطنية في المجالات الاستراتيجية الاجتماعية والاقتصادية.

وفي جانب النشر العلمي والذي يُعدّ من أهم المؤشرات التي تدل على مستوى الأداءِ المؤسسي البحثي؛ بلغ نتاج الأوراق العلمية لباحثي الجامعة التي ظهرت في قاعدة بيانات سكوباس ما يقارب (1367) ورقة علمية للعام 2021م. وأصدر مجلسُ النشر العلمي (16) عددًا من مجلات الجامعة العلمية المُحكّمة الست تضمنت (216) ورقةً علمية مُحكّمة.

كما واصلت الجامعة تأدية دورها في الجوانب المتعلقة بالابتكار والملكية الفكرية وتسجيل براءات الاختراع، إذ استقبل مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا في الجامعة (17) حالة كشف اختراع من مختلف الكليات في العام 2021م، وتم إيداع طلبين دوليين لبراءة اختراع، بالإضافة إلى توقيع (3) اتفاقيات تراخيص لبراءات اختراع مع مؤسسات القطاع الخاص.

وفي ظل ما تُمثله برامجُ الدراسات العليا من أهميةٍ في رفد المجتمع والمؤسساتِ بالكوادرِ الوطنية المؤهلة في البحث العلمي والابتكار؛ تواصل جامعة السلطان قابوس طرحَ هذه البرامج التي بلغت في العام الأكاديمي 2020/2021، (67) برنامجًا لدرجة الماجستير موزعةً على جميع كليات الجامعة المختلفة، كما بلغ عددُ برامجِ الدكتوراه (32) برنامجًا تقدمها سبع كليات. وبلغ عدد طلبة الدراسات العليا المقبولين في العام الأكاديمي 2020/2021م (1045) طالبًا وطالبة، من بينهم (96) على مستوى الدكتوراه، و(742) على مستوى الماجستير، و(6) على مستوى دبلوم الدراسات العليا.

ودعمًا لطلبة الدراسات العليا؛ قدّمت الجامعة (120) منحة دراسية لطلبة الماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى (25) منحة مُعفاة من الرسوم الدراسية لوزارة التربية والتعليم، ومنحتين كاملتين لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وكذلك خصصت منحتين كاملتين للطلبة الفلسطينيين، إضافة إلى ذلك، قدّمت شركة تنمية نفط عُمان (5) منح دراسية كاملةٍ لطلبةِ الماجستير في العام الأكاديمي 2020/2021م، ومنحت شركة سي جي جي منحةً معفاةً من الرسوم الدراسية لمقعد واحد للماجستير، فيما خصصت كلٌّ من شركة النفط العمانية للتسويق ثلاثةَ مقاعد ماجستير معفاة من الرسوم.

المصدر/كتاب عمان السنوي2022