• الأحد : ٢٩ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ١٢:٣٦ صباحاً
ميناء صلالة يسجل نموا بنسبة 100 % في أعمال سفن الدحرجة

العمانية/حقق ميناء صلالة نموا بنسبة 100 % في أعمال سفن  الدحرجة وأحرز تقدماً كبيراً في تحويل الشحنات المتجهة إلى الجمهورية اليمنية عبر  الميناء في ظل ارتفاع أعداد السيارات التي يتم استيرادها إلى صلالة وشحنها برا  إلى اليمن. 

وقد ارتفعت أعداد السيارات التي يتم استيرادها عن طريق سفن الدحرجة  إلى أكثر  من الضعف خلال الأشهر الستة الماضية، حيث قام الميناء بمناولة حوالي 18 ألف مركبة  من المركبات المستوردة منذ بداية 2020م وحتى أغسطس مقارنة مع 7 آلاف مركبة خلال  عام 2019م. 

وأدى هذا النمو إلى زيادة في القيمة اللوجستية للسلطنة بمبلغ قدره مليون ريال  عماني على شكل وظائف مباشرة وإيجاد أعمال من قبل مقدّمي الخدمات العمانيين. 

وقال  سونيل جوزيف المدير التجاري لميناء صلالة إن الميناء يواصل البحث عن فرص  وأعمال جديدة والاستفادة القصوى من البنية الأساسية للميناء مستندا بذلك على  المجموعة الحالية من الخدمات التي يوفرها. 

من جانبها  أكدت منى الصبحية استراتيجي أول – قطاع الموانئ في مجموعة اسياد أن  هذه الخطوة الجديدة نحو تنويع البضائع التي يتعامل معها ميناء صلالة تعتبر محطة  مهمة في الترويج للموقع الذي تتمتع به السلطنة كمحور لوجستي على المستوى  العالمي بحيث يتحقق الربط المباشر مع الموانئ العالمية الرئيسية ومن ثم التوزيع  للأسواق المجاورة وتقديم الخدمات المطلوبة لها بفضل الموقع الاستراتيجي للسلطنة  والتسهيلات التي تقدم من الطراز العالمي والمبادرات التجارية التنافسية على  مستوى العالم.

ويعد ميناء صلالة من محاور الحاويات الأسرع نموا في المنطقة ويعتبر أكبر مصدّر  لمادة الجبس في العالم ويقوم بمناولة البضائع السائلة والمعبأة ويواصل الميناء  استراتيجيته طويلة الأمد القائمة على التنويع في البضائع من أجل مواكبة النشاط  الاقتصادي المتنامي في المناطق الداخلية المحاذية للميناء وغيرها. 

ويتمتع الميناء بموقع استراتيجي على مسار خطوط الشحن العالمية التي تربط آسيا  وأوروبا، ويوفر الخدمات للأسواق الواقعة في شرق إفريقيا، والبحر الأحمر، وشبه  القارة الهندية، والخليج العربي، وتتولى شركة أي بي إم للمحطات إدارة ميناء  صلالة الذي يعتبر جزءًا من الشبكة العالمية للشركة من الموانئ عالية الأداء ،  ويقوم الميناء بتشغيل محطتين إحداهما للحاويات والأخرى للبضائع العامة. 







شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد