• الثلاثاء : ٢٤ - نوفمبر - ٢٠٢٠
  • الساعة الآن : ٠٦:٥٩ صباحاً
سعيد بن علي الغافري:
في هذه الأيام السعيدة تكتمل اللؤلؤة التي تحمل الرقم (50) من عمر نهضتنا الفتية.
.

خمسة عقود من المجد والفخر والعز مرت على مسيرتنا المباركة التي أرسى دعائمها المغفور له ـ بإذن الله تعالى ـ جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ طيَّب الله ثراه ـ في يوم تاريخي مشهود.
.

يوم الثامن عشر من نوفمبر المجيد كان الوعد الإلهي لانطلاق مسيرة الخير والعطاء في كل ربوع عمان.
.

في جبالها وسهولها وأوديتها وصحاريها وبراريها وبحرها.
.

في كل مكان أينما وجد الإنسان العماني على هذه الأرض الطيبة.
.

ملحمة من الإنجاز والعطاء.
.

حملت في طياتها كل معاني الصدق والحب والوفاء والإخلاص في سنوات ليست بالزمن الطويل.
.

لكنها جسدت أروع ملحمة بناء تفوق الوصف وتتوقف أمامها الهامات على مشاهد ما حدث من نقلة نوعية في نهضتها من المنجزات الشامخة شهد لها القاصي والداني.

اليوم ونحن نحتفل بعيدنا الذهبي من عمر مسيرتنا المباركة العطرة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فإننا على عتبة نهضة حديثة نستشرق من خلالها رؤية عمان الطموحة والمتجددة لتوسيع قاعدة العمل بخطى وثابة ونهج حكيم في ظل قيادة باسقة بالأمل الواعد، وتاريخ حافل بالإنجاز لعمان الغد والمستقبل المشرق لتحقيق المزيد من الطموحات التي يصبو إليها الإنسان العماني من نهضة تنموية شاملة في كافة جوانب الحياة.

إن هذه المناسبة الوطنية المجيدة هي تجديد للمشاعر الصادقة بالمحبة والولاء والانتماء والفخر والطاعة لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ أبقاه الله ـ ووفاء للمسيرة الخالدة للأب والقائد الراحل جلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ رحمه الله تعالى ـ وأمنيات بعهد مشرق ومتجدد لاستكمال المسيرة التنموية في عماننا الغالية.
.

وكل عام وسلطاننا الملهم في خير ومسرة وصحة وعافية وعمر مديد.
* مسؤول مكتب (الوطن) بعبري






شارك بهذه الصفحة :

اقرأ المزيد